التمارين البدنية بانتظام تجدّد شباب الدماغ

استنتج علماء جامعة «ديوك» الأميركية بولاية كارولاينا الشمالية أنّ ممارسة التمارين البدنية بصورة منتظمة، يمكن أن تقلّل من ضعف الإدراك في سنِّ الشّيخوخة وتجدّد شباب الدماغ.

وتفيد مجلّة «Neurology» بأنّ العلماء أجروا تجربة اشترك فيها 160 شخصاً أعمارهم فوق 55 سنة، كانوا جميعهم يعانون من صعوبة التركيز وضعف الذاكرة والقدرة على اتخاذ القرارات ويتحركون قليلاً، ولكن لم يعانِ أي منهم من الخرف.

وقسّم الباحثون المشتركين في التجربة إلى 4 مجموعات. أفراد المجموعة الأولى كانوا يمارسون التمارين البدنية 3 مرات في الأسبوع لمدة نصف سنة. أما أفراد المجموعة الثانية، فاتبعوا نظام «DASH» في التغذية، الذي توصف لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم. فيما جمع أفراد المجموعة الثالثة بين التمارين البدنية ونظام «DASH»، واستمرّ أفراد المجموعة الرابعة في نمط حياتهم المعتاد.

وبعد انتهاء الفترة المقرّرة، تبيّن أنّ نشاط دماغ أفراد المجموعتين الأولى والثالثة تحسن كثيراً، أما أفراد المجموعة الرابعة فقد ظهرت عندهم علامات تشير لتدهور تدريجي بنشاط دماغهم.

كما خضع المشتركون لاختبار قدراتهم المعرفية، وتبيّن أنّه بعد التجربة، تحسنت المؤشرات مع انخفاض متوسط «عُمرِ» الدماغ.

ووفقاً للباحث، جيمس آلان بلومينتال، فقد كانت القدرات المعرفية للمشتركين قبل التجربة تشير إلى أنّ عمرهم 93 سنة، وهذا أعلى من عمرهم الحقيقي، وقد انخفض المؤشر بعد التجربة إلى 84 سنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات