دواء فعّال للحد من معاناة مرضى النقرس

صدّقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA أخيراً على طرح دواء جديد للحد من معاناة مرضى النقرس، عن طريق خفض مستويات حمض اليوريك في الدم، بشريطة حصول المرضى على أدوية مثبطات أكسيداز الزانتين كعقار اللوبيورينول الذي يحدّ من إنتاج الجسم حمض اليوريك.


ويُعرف الدواء الجديد باسم «زورامبيك »، ويحتوي على المادة الفعّالة ليزينوراد، ويعمل عن طريق مساعدة الكلى على إخراج حمض اليوريك من الجسم، عن طريق تثبيط وظائف البروتينات المسؤولة عن إعادة امتصاص حمض اليوريك من الكلى.


وتم التأكد من فاعلية وأمان العقار الجديد بعد خضوع 1537 مريضاً لثاث تجارب إكلينيكية استمرت 12 شهراً، وكانت النتائج إيجابية، وانخفضت مستويات حمض اليوريك في الدم. ومن أبرز الآثار الجانبية التي تعرّض لها المرضى: الصداع والإصابة بالإنفلونزا وارتجاع المريء وارتفاع مستويات الكريتانين في الدم، كما أنه قد يتسبب في مخاطر صحية كبيرة، ويرفع فرص الإصابة بالفشل الكلوي الحاد، وخاصة عند استخدام جرعات عالية من العقار أو في حالة عدم تناول أي من أدوية مثبطات أكسيداز الزانتين، مثل عقار اللوبيورينول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات