تطوير فحص «السل» باختبار بسيط

نجح فريق علمي دولي في تطوير اختبار لفحص البول يتيح للعاملين الصحيين، وكذلك لأي شخص قليل الخبرة بالفحوص الطبية، رصد مرض السل الرئوي لدى المصابين. ووصف الفريق الاختبار وطريقة عمله في دراسة نشرت في مجلة «ساينس ترانسليشنال ميديسين». ويقوم الأطباء حاليا بالتعرف على السل بواسطة نوعين من الاختبارات: اختبار الجلد والاختبار على عينات المزرعة الميكروبية. وتتسبب بكتيريا السل في إصابة نحو 10 ملايين شخص سنويا يتوفى منهم 1.5 مليون.

ويعتمد الاختبار الجديد على توظيف «أقفاص جزيئية» حية تلتقط وتقبض على نوع من السكر الذي يغطي البكتيريا المسببة للسل، وتعمل على تلوينه.

حالات

وقال الباحثون إن هذا الاختبار يمكنه رصد حالات الإصابة في أي من مراحل الإصابة المبكرة أو المتأخرة. وأظهرت دراساتهم على 48 شخصاً في البيرو يعرف عنهم إصابتهم بالسل، نتائج جيدة بنسبة 95 %. كما أظهر الاختبار حدة المرض نتيجة ازدياد مستويات السكر، الذي يقابل ازدياد نشاط البكتيريا المعدية.

والسل أو الدرن أو التدرن هو مرض معد شائع وقاتل في كثير من الحالات، تُسببه سُلالات من البكتيريا تهاجم عادة الرئة، ولكنه يُمكن أن يؤثر أيضا على أجزاء أخرى من الجسم. وينتقل المرض عن طريق الهواء عند انتقال رذاذ المصابين.

تعليقات

تعليقات