العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «الدواء الأميركية» تعتمد دواءً جديداً لعلاج سرطاني الثدي والمعدة

    وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية مؤخراً على «أوجيفري» الذي يحتوي على المادة الفعالة تراستوزوماب DXT ويستخدم كبديل بيولوجي لحقن «هيرسيبتين» التي تحتوي على المادة الفعالة (تراستوزوماب) لعلاج المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي أو سرطان المعدة النقيلي.

    بديل

    وأوضحت الهيئة الأميركية أن «أوجيفري» هو أول بديل حيوي Biosimilar معتمد في الولايات المتحدة لعلاج سرطان الثدي أو سرطان المعدة.

    وقال «سكوت جوتليب»، مدير إدارة الأغذية والعقاقير إن إدارة الأغذية والعقاقير FDA تستمر في زيادة عدد الموافقات البيولوجية، مما يساعد على تعزيز المنافسة التي يمكن أن تقلل من تكاليف الأدوية.

    وأشار «جوتليب» إلى أنه يجب تشجيع المزيد من التنافس على الأدوية، وهذا أمر مهم بشكل خاص عندما يتعلق الأمر بأمراض مثل السرطان، التي تتحمل عبئاً كبيراً على المرضى.

    وتستمد المنتجات البيولوجية عموماً من كائن حي ويمكن أن تأتي من مصادر كثيرة، مثل البشر والحيوانات والكائنات الدقيقة أو الخميرة.

    آثار جانبية

    وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لـ«أوجيفرى» لعلاج سرطان الثدي، الصداع والإسهال والغثيان والقشعريرة والحمى والعدوى وفشل القلب الاحتقاني وصعوبة النوم (الأرق) والسعال والطفح الجلدي.

    وتشمل الآثار الجانبية الشائعة المتوقعة من «أوجيفري» لعلاج سرطان المعدة: مستويات منخفضة من بعض خلايا الدم البيضاء، والإسهال، والتعب، وانخفاض مستويات خلايا الدم الحمراء (فقر الدم)، والتهاباً في الفم (التهاب الفم)، وفقدان الوزن، والتهابات الجهاز التنفسي العلوي، والحمى، وانخفاض مستويات الصفائح الدموية (نقص الصفيحات)، وتورماً في الأغشية المخاطية (التهاب الغشاء المخاطي)، والبرد المشترك (التهاب البلعوم الأنفي) وإحساس الذوق غير العادي.

    طباعة Email