ابتكار حقن جديدة تعالج أشد أشكال الربو

كشفت دراسة أميركية حديثة، أن عقاراً جديداً، أثبت فاعلية كبيرة في علاج المرضى الذين يعانون من أشد أشكال الربو، ويمتلكون خيارات محدودة للعلاج. وأوضح فريق البحث الذي قاده، علماء من كلية الطب جامعة واشنطن، أن حقن «بنراليزوماب» حسّنت حياة مرضى الربو غير المنضبط، ونشروا نتائج دراستهم الإثنين، في دورية «لانسيت» الطبية.

وأجرى الباحثون دراستين منفصلتين شارك فيهما أكثر من 2500 مريض بالربو غير المنضبط، تتراوح أعمارهم بين 12 إلى 75 عاماً. ووجد فريق البحث أن حقن «بنراليزوماب» التي تعطى للمرضى مرة كل 4 أسابيع، أدت إلى تقليص نوبات الربو، وضيق التنفس والضغط على الصدر بنسبة 51٪.

كما وجدوا أنها تعمل على تحسين وظائف الرئة ونوعية الحياة لدى مرضى الربو غير المنضبط، الذي يعتبر أشد أشكال الربو، بعد 4 أسابيع فقط من بدء تلقي العلاج. ووفقاً لفريق البحث، فإن الربو يصيب نحو 315 مليون شخص حول العالم، بينهم حوالي 10٪ فقط يصابون بالربو غير المنضبط، ويمتلكون خيارات محدودة للعلاج.

والربو هو مرض تنفسي مزمن، ينتج عن وجود التهاب وتشنج في المسالك الهوائية، مما يؤدي إلى انسدادها، وهو يصيب الذكور والإناث في جميع مراحل العمر، ويتمثل في سرعة التنفس و(كرشة النفس) والكحة وكتمة الصدر.

ويرتبط الربو بشكل كبير بأمراض الحساسية، ويصيب الأشخاص وخاصة الأطفال، الذين لديهم عوامل وراثية لبعض المواد المثيرة للحساسية، كالغبار والقطط والفئران والصراصير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات