حمض الفوليك يبطئ تدهور السمع

ت + ت - الحجم الطبيعي

وجدت دراسة حديثة أجريت في هولندا أن حمض الفوليك يبطئ تدهور السمع المرتبط بتقدم السن، وذلك على الأقل لدى الأشخاص الذين تزيد مستويات الحمض الأميني لديهم.

وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين انخفاض مستوى حمض الفوليك، وضعف السمع، غير أن تأثير الحمض على السمع المرتبط بتقدم السن لم يكن واضحاً.

وخلال 3 سنوات من الدراسة، زاد مستوى سماع الترددات المنخفضة لدى المجموعة، التي أجريت عليها الدراسة بنسبة 1.0 ديسيبل، إثر تناولها حمض الفوليك بكمية محددة على أساس يومي. وعززت نتائج الدراسة احتمال تأثير حمض الفوليك على السيطرة على تدهور السمع مع تقدم العمر.

طباعة Email