تلوث الهواء مرتبط بتساقط الشعر

حذرت دراسة كورية من أن تلوث الهواء مرتبط بتساقط الشعر عند البشر، وذلك بعد إجراء تجارب على الرابط بين فقدان الشعر والملوثات المحمولة جوّاً مثل الغبار والوقود.

وأفادت الدراسة الممولة من شركة تجميل كورية جنوبية، بأن التعرض للملوثات الشائعة يقلل من مستوى أربعة بروتينات مسؤولة عن نمو الشعر والحفاظ عليه، وهذا التأثير يزداد مع زيادة الجسيمات الدقيقة الملوثة في الهواء، مما يشير إلى أن أولئك الذين يعيشون في المدن أو بالقرب من المصانع يواجهون خطراً أكبر لفقدان الشعر.

وقد وجدت الدراسة مستويات منخفضة من البيتا-كاتنين، وهو بروتين له علاقة بنمو الشعر وعملية توليد البصيلات وتنظيمها. كما تأثرت ثلاثة بروتينات أخرى مسؤولة عن نمو الشعر والحفاظ عليه «سايكلين دي 1»، و«سايكلين أي» و«سي دي كي2»، وقد ازداد التراجع مع مستويات أعلى من الملوثات.

وقال معد الدراسة الباحث هيوك شول كواك: «هناك حاجة لمزيد من الأبحاث القائمة على السكان لتأكيد ذلك».

الدراسة، التي تم تقديمها إلى مؤتمر الأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والتناسلية، لم تدرس الفوارق بين الجنسين والفوارق العمرية.

كلمات دالة:
  • الهواء،
  • تلوث ،
  • تساقط الشعر ،
  • الغبار،
  • الوقود
طباعة Email
تعليقات

تعليقات