خلايا دماغية مستزرعة تعالج الاضطرابات العقلية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح علماء في زرع نوع من خلايا الدماغ البشرية، تُعرف بالعضويات، لدى فئران صغيرة، بهدف تحسين دراسة اضطرابات نفسية معقدة، بينها الفصام، وربما حتى تجربة علاجات، بحسب دراسة نُشرت، أول من أمس.

من الصعب للغاية، دراسة الاضطرابات العقلية، لأن الحيوانات لا تعاني منها بالطريقة نفسها التي يعاني منها البشر، الذين لا يمكن في المقابل إجراء تجارب عليهم في الجسم الحي.

ويقوم العلماء أصلاً بعمليات زرع، في أطباق بتري، لأنسجة المخ البشري من الخلايا الجذعية. لكن في المختبر «لا تصل الخلايا العصبية إلى الحجم الذي يمكن أن تصل إليه في دماغ بشري حقيقي»، على ما يوضح سيرجيو باسكا، أستاذ الطب النفسي والعلوم السلوكية في جامعة ستانفورد الأمريكية، والمعد الرئيس للدراسة المنشورة في مجلة «نيتشر».

ونظراً لأن هذه الأنسجة تُزرع خارج جسم الإنسان، فإنها لا تسمح بدراسة الأعراض الناتجة عن خلل في أدائها. ويكمن الحل في زرع أنسجة المخ البشرية، في أدمغة الفئران الصغيرة. العمر في هذه الحالة مهم، لأن دماغ الحيوان البالغ يتوقف عن النمو، ما قد يؤثر في تكامل الخلايا البشرية.

طباعة Email