قصة خبرية

أول عملية زراعة أمعاء بالعالم.. بطلتها طفلة إسبانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يسعى العلماء للوصول إلى تحقيق تقدم كبير في عالم الطب بشكل عام، وهذا ما حدث بالضبط خلال عملية زراعة أمعاء، حيث أكد مستشفى لاباث في مدريد أول من أمس أن طفلة إسبانية يزيد عمرها قليلاً على عام خضعت لأول عملية ناجحة في العالم لزراعة أمعاء من متبرع توفي بسبب قصور في القلب.

وأضاف المستشفى في بيان أن «الطفلة خرجت الآن وهي في حالة ممتازة في المنزل مع والديها». وإسبانيا واحدة من الدول البارزة على مستوى العالم في عمليات زراعة الأعضاء، حيث جرت أكثر من 102 عملية لكل مليون نسمة في عام 2021، وهو معدل لم تتجاوزه إلا الولايات المتحدة، وفق بيانات وزارة الصحة الإسبانية.

وتم تشخيص إصابة الرضيعة، إيما، بفشل معوي حين كان عمرها شهراً واحداً فحسب، لأن أمعاءها كانت قصيرة جداً، وتدهورت صحتها بسرعة حتى خضعت لعملية زرع لأحشاء متعددة. وبخلاف الأمعاء، حصلت إيما أيضاً على كبد ومعدة وطحال وبنكرياس.

وقالت والدتها للصحافيين قبل أن تشكر أسرة المتبرع والأطباء: «الخبر السار هو أن الحياة تستمر، وأن إيما شجاعة للغاية وتثبت كل يوم أنها تريد الاستمرار في العيش».

طباعة Email