في مستشفيات الطوارئ مجموعة من الألوان تؤشر إلى الحالة الصحية.. الأحمر أخطرها

ت + ت - الحجم الطبيعي

عندما يدخل المريض إلى المستشفيات وخاصة الطوارئ يتم تصنيف حالته الصحية ويتم اختيار لون محدد يرمز إلى مدى خطورة الحالة.

 وتهدف عملية فرز المرضى إلى مجموعة ألوان وفقاً للتصنيف العالمي في حالات الكوارث والحوادث الكبيرة،  إلى تسهيل عمل الفرق الطبية مع الحالات المرضية التي تصل إلى منطقة الفرز من مكان الحدث بكل سهولة.

إلام ترمز ألوان خطوط المستشفيات:

-يرمز اللون الأحمر إلى أن  حالة  المريض حرجة جداً ولا تتحمل أي وقت للانتظار، وتحتاج إلى التدخل اللحظي دون تأخير للطبيب المعالج.

-أما اللون البرتقالي فهو أخف وطأة من سابقه لكن الخطورة العالية موجودة  ويوحي بأن حالة المريض مستعجلة  جداً وفقط تتحمل وقت انتظار 10 دقائق.

- أما اللون الأصفر فيرمز إلى أن  حالة المريض أيضاً مستعجلة لكنها تتحمل وقت انتظار قدره 60 دقيقة.

- أما اللون الأخضر فيرمز إلى أن الحالة الصحية للمريض، معتادة ويمكنه الانتظار حتى 120 دقيقة.

 -ويرمز اللون الأزرق إلى أن أمور المريض الصحية بخير وأن حالتهة غير مستعجلة وتتحمل وقت انتظار قدره 240 دقيقة.

 

طباعة Email