فتح علمي..اكتشاف مذهل قد يعيد السمع للصم

ت + ت - الحجم الطبيعي

عادة ما يكون فقدان حاسة السمع علة لا يمكن علاجها، لكن علماء توصلوا إلى اكتشاف مذهل قد يغيّر ذلك ويساعد على إعادة نمو خلايا الأذن الميتة.

وحسب موقع "الحرة"، ففي دراسة نُشرت بمجلة "نيتشر" توصل العلماء إلى أن جيناً رئيساً هو المسؤول عن برمجة خلايا شعر الأذن إلى خلايا خارجية أو داخلية، وهي الخلايا الضرورية للسمع.

وخلايا الشعر الخارجية والداخلية مسؤولة عن السمع، وعندما تضرب الموجات الصوتية الأذن، تتوسّع خلايا الشعر الخارجية وتتقلّص استجابة للضغط، ثم تقوم بتضخيم الصوت للخلايا الشعرية الداخلية، التي تنقل الاهتزازات كإشارات إلى الدماغ.

واكتشاف هذا الجين قد يعيد نمو الخلايا المفقودة؛ ما يعيد السمع، بحسب الأبحاث التي أجريت على الفئران.

ويقول العلماء من جامعة نورث وسترن في مدينة شيكاغو الأمريكية، إنه باستعمال هذا الجين قد يمكن إعادة إنشاء الخلايا في المختبر.

ويفقد السمع عندما تموت خلايا شعر الأذن الخارجية نتيجة الشيخوخة والتقدم في العمر أو نتيجة بعض الأمراض.

ويسمّى الجين الرئيس TBX2، ويقول عالم الأعصاب، خايمي غارسيا أنيوفيروس؛ من جامعة نورث وسترن في شيكاغو، إن "اكتشاف الجين يشكل التغلب على عقبة كبرى".

وأوضح أنيوفيروس أن الأبحاث لاتزال جارية، إلا أن الاكتشاف الجديد قد يساعد يوماً على إعادة نمو خلايا شعر الأذن واستعادة السمع أو معرفة مزيد عن أسباب الصمم.

ومن الممكن إنتاج خلية شعر اصطناعية في المختبر، لكن نظرا لأنها لا تستطيع التمايز إلى خلايا داخلية أو خارجية، فلن تكون قادرة على إنتاج السمع.

طباعة Email