زراعة دماغية تعكس أعراض باركنسون

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمت في بريطانيا أول زراعة دماغ تعكس أعراض الباركنسون لأول مريض يتلقى مثل هذا العلاج ضمن تجربة امتدت عاماً كاملاً، حيث يعمل الجهاز الذي تم زرعه في دماغ طوني هاولز داخل مستشفى ببريستول البريطانية على توصيل نبضات كهربائية للأجزاء المتضررة من الدماغ. ووصف التأثير بالمذهل كما جاء في تقرير «ديلي ميل»، علماً أنه لا يوجد علاجات معروفة لمرض شلل الرعاش بعد، وأن المستشفى يعتبر الأول في العالم الذي يقوم بزراعة جهاز دقيق للتحفيز العميق للدماغ. وخضع هاولز للجراحة في العام 2019 وأشار في حديث لـ«بي بي سي» إلى أنه حاول سابقاً المشاركة ضمن نشاط خاص باحتفالات الأعياد يشترط المشي فلم يتمكن من تجاوز 200 ياردة. وأضاف قائلاً: «بعد 12 شهراً تمكنت من المشاركة مجدداً ومشيت لمسافة 2.5 ميل. إنه لأمر مذهل حقاً».

 وتتضمن أعراض الباركنسون الرعاش اللاإرادي والحركة البطيئة وتصلب العضلات وانعدام المرونة. ويعلق هاولز بأنه «لا يمكن أن تفهم مدى الإحباط الذي تسببه حتى تصاب به». وأشار إلى أن أبسط المسائل كربط شريط الحذاء يصبح من العمليات المعقدة وأن الباركنسون يترك أثره على الحياة اليومية بما لا نهاية. وأضاف بأن التمكن من لعب الغولف مجدداً والقيام بالأشياء بشكل أسرع من قبل قد ساعده كثيراً. والجدير بالذكر أن عملية زرع جهاز دقيق للتحفيز العميق للدماغ تستغرق ثلاث ساعات فقط أي نصف الوقت الذي كانت تستغرقه سابقاً، وفق ما أعلنت مستشفى بريستول.

طباعة Email