ماذا يعني الشعور بالحكة ليلاً؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف خبراء طبيون عن أعراض تشير إلى مشكلات صحية خطيرة من بينها الشعور بالحكة ليلاً.

وأوضح الخبراء، حسبما أفاد موقع "سكاي نيوز عربية"، أن الشعور بالحكة الذي قد ينتاب البعض أثناء النوم ليلاً يدل على خلل صحي يتعلَّق بوظيفة الكبد.

وأشاروا إلى أن الكبد بشكل خاص يعاني مضاعفات صحية من جراء الإفراط في استهلاك السكريات والوزن الزائد.

وأكدوا ضرورة التدخل الطبي السريع في حال الإصابة ببعض الأعراض غير المريحة ليلاً.

ولفتوا أطباء في مؤسسة "هيلث لاين" إلى أن معاناة بعض الأعراض غير المريحة ليلاً تستدعي فحص الكبد في أسرع وقت ممكن.

وذكرو أن الشعور بالحكة في الليل يكون أسوأ إذا حدث في وقت متأخر من الليل.

وبيَّنوا أن الحكة الشديدة تنم عن شيء خاطئ في الكبد يمكن أن يتطور إلى مرض خطير، داعين إلى عدم إهمالها وعرض المشكلة على طبيب مختص.

وقال ويندي هولاند، ممرضة مختصة في رعاية مرضى الكبد، إن إحدى الواجبات الرئيسة التي يقوم بها الكبد إخراج المواد التي لا يحتاج إليها الجسم من خلال الصفراء.

وأضافت أنه في حال فشل الكبد في إتمام هذا الواجب لأي سبب من الأسباب، فإن العضو التالي الذي يحاول التخلص من الأملاح الصفراوية، ألا وهو الجلد، قد يعاني الحكة.

وأوضحت أن الحكة المصاحبة لأمراض الكبد لا تتسبب في حدوث طفح جلدي، مشيرةً إلى أنها أكثر شيوعاً في راحة اليدين والأخمصين.

وقالت ليان بوسطن إن الحكة مرتبطة عادة بأمراض الجلد، لكنه على عكس الأمراض الجلدية لا يمكن ملاحظتها بوجود طفح جلدي.

وأضافت بوسطن أن الحكة المصاحبة لأمراض الكبد تميل للتأثير بشكل أساسي في الأطراف، خصوصاً الراحتين والأخمصين.

ولفتت إلى أن هذه الحكة عادة ما تكون أسوأ خلال الليل، ويمكن أن تتفاقم نتيجة الحرارة وأثناء الدورة الشهرية ومع العلاج بالهرمونات البديلة والحمل وملامسة الصوف.

ونصح الأطباء بضرورة مراجعة الطبيب في حال ملاحظة اصفرار في الجلد أو العينين نتيجة الحكة.

طباعة Email