ما تأثير شرب الماء بكثرة في السحور على صحتك؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

كثيرة هي العادات الغذائية الخاطئة التي يمارسها الناس خلال شهر رمضان الكريم، بسبب المعلومات غير الصحيحة التي تم تكريسها وتناقلها فيما بينهم.

هذه الممارسات الخاطئة قد تفاقم من الصعوبات التي يواجهونها خلال ساعات الصوم، وتزيد من فرص حصول إرباك في الجهاز الهضمي أو الصداع أو حتى زيادة الوزن.

قد يعتقد البعض أن الإكثار من شرب الماء على السحور شيء مفيد، لكنه في الحقيقة عكس ذلك تمامًا، فبحسب موقع «webteb»، فإن شرب الماء بكثرة في السحور من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها بعض الصائمين، ويفضل دائمًا شرب كميات كافية من الماء مقسمة في الفترات بين الفطور والسحور، وينصح الأطباء بشرب لتر ونصف لتر خلال هذه الفترة لتجنب الجفاف.

موقع «cnbc» تحدث أيضًا في مقال سابق له عن أضرار شرب الماء بكثرة في السحور، إذ ذكر أن شرب المياه في السحور بكميات كبيرة لا يحتاجها الجسم، قد يؤدي إلى عدة مشكلات منها اختلال توازن الصوديوم في الدم، كما قد تتسبب في حدوث خلل يضر الدماغ وصحة الجسم عموما، وحذر الموقع من أن الإصابة بتسمم الماء تعتبر من أخطر المشكلات الصحية التي قد تواجه أي شخص، لذلك فإنه يوصى بشرب من 3 إلى 4 لترات من المياه في اليوم فقط.

من جهته يقول الدكتور محمد الحوفي، استشاري التغذية، إنه يفضل عدم شرب الماء بكثرة أثناء السحور، وذلك بسبب أن هذا التصرف سيجعل التبول متزايدا وعلى فترات متقاربة، وقد يتسبب في قلق أثناء النوم، وفقا للوطن المصرية.

ونصح الحوفي أن يتم تناول كميات المياه على دفعات ما بين فترة السحور والإفطار، ولا يتم تناولها مرة واحدة، وأيضًا بتناول 10 أكواب من الماء على الأقل بين السحور والإفطار، ما يساعد على عدم حدوث جفاف للجسم طول فترة الصيام بالنهار.

 

طباعة Email