7 عادات غذائية تهدد مرضى ارتفاع ضغط الدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يوجد عدد من العوامل يمكنها زيادة من فرص الإصابة بضغط الدم المرتفع. وفقًا للمركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، من المحتمل ألا يلاحظ أي شخص يعاني من ارتفاع في ضغط الدم، أي أعراض على الإطلاق، لكنه يمكن أن يعلم بها من خلال العواقب الصحية التي يتسبب فيها ارتفاع ضغط الدم، بدءًا من تلف الأعضاء ومشكلات أخرى مثل أمراض القلب، بحسب ما نشره موقع Eat This Not That.

يمكن أن يتسبب التدخين والعيش مع الكثير من التوتر وتناول الأطعمة الخاطئة في عدد لا يحصى من المشكلات الصحية لمرضى ضغط الدم المرتفع. ويوصي اختصاصيو التغذية بأن يتم تجنب عدد من العادات الخاطئة الشائعة بما يساعد بسهولة على تفادي مخاطر ارتفاع ضغط الدم، كما يلي:

1. نقص حصص البوتاسيوم
يؤدي ترك أحد العناصر الغذائية الأساسية في النظام الغذائي إلى كارثة على المدى الطويل. تقول اختصاصية التغذية ماريا رودريغز: "يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مع نظام غذائي منخفض الصوديوم في خفض ضغط الدم، إذ ينبغي تناول من 8 إلى 10 حصص من الفاكهة والخضراوات يوميًا، بما يشمل البطاطس والخضراوات الجذرية والفول"، مشيرة إلى أن جمعية القلب الأمريكية "توصي بتناول ما يصل إلى 4700 ملليغرام من البوتاسيوم يوميًا".


2. تناول الأطعمة المصنعة
وفي المقابل، يمكن أن يسفر الإفراط في تناول نوع واحد من الطعام عن نتائج كارثية على ضغط الدم. تقول اختصاصية التغذية إيليانا كايدانيان: إن الأطعمة المصنعة "تحتوي عادةً على صوديوم أكثر بكثير من البدائل المعالجة بالحد الأدنى. على سبيل المثال، إن الحساء الجاهز أو المعلب يحتوي على مستويات عالية من الصوديوم مقارنة بالحساء المصنوع يدويًا بالمنزل"، موضحة أنه عند الاعتماد على الأطعمة المصنعة للراحة أو لضيق الوقت، فإن إجمالي استهلاك الفرد من الصوديوم في اليوم يمكن أن يرتفع بسرعة كبيرة إلى مستويات هائلة".

3. الوجبات الجاهزة
تقول كايدانيان: إنه "من المستحيل تحديد [كميات] الصوديوم المضاف إلى الوجبات الجاهزة السريعة أو في المطاعم". تنصح كايدانيان بأنه يجب مراعاة وإعطاء "الأولوية الطعام المصنع منزليًا قدر الإمكان أو التفكير في تقليل عدد مرات تناول الطعام بالخارج أسبوعيًا"، شارحة أن شريحة بيتزا واحدة يمكن أن تحتوي على ما يصل الكمية الموصى بتناولها من الصوديوم في يوم كامل.

4. عدم قراءة الحقائق الغذائية
توصي كايدانيان بضرورة قراءة قائمة المكونات المدونة على كل عبوة مواد غذائية، مؤكدة على ضرورة تلك الخطوة واستشهدت بأنه لا يمكن شراء حذاء بدون معرفة مقاسه، وكذلك لا يمكن شراء طعام معلب دون معرفة كمية الصوديوم والملح الذي يحتوي عليه.


5. الطعام المقلي
تقول اختصاصية التغذية تريستا بيست إن "الأطعمة المقلية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بارتفاع ضغط الدم". وتضيف بيست أن "هناك سببان رئيسيان لارتفاع ضغط الدم بالأطعمة المقلية، أولهما هو احتوائها على دهون مشبعة ومتحولة، مما يؤدي إلى زيادة الوزن، والتي يمكن أن تسهم في ارتفاع ضغط الدم لأن القلب يعمل بجهد أكبر لضخ الدم من خلال كتلة أكبر. كما أن الوزن الزائد يشكل ضغطاً على الكلى، وهي عضو حيوي في تنظيم ضغط الدم. وثانيهما، هو أن الأطعمة المقلية تحتوي على نسبة كبيرة من الصوديوم".


6. نقص الدهون الصحية
تنصح اختصاصية التغذية كاتي توماشكو إذا كان الشخص بحاجة إلى إبقاء ضغط الدم منخفضًا، فلا داعي للتخلص من الدهون تمامًا، "لأن الدهون الصحية مثل أحماض أوميغا-3 الدهنية يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب ومركبات تقلص الأوعية الدموية (المعروفة باسم أوكسيليبينات) في الجسم."

7. الإفراط في ملح الطعام
يقول ديفيد بريندان، خبير تغذية: "يحتوي الملح على الصوديوم الذي يعد المساهم الرئيسي في أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. لذلك، إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فعليه التحكم في تناول الملح على الفور. وتجنب تضمين الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من الملح في النظام الغذائي اليومي."

طباعة Email