أقراص منع الحمل للذكور فعالة بنسبة 99٪ في الفئران

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن عملية تطوير حبوب منع الحمل للرجال، والتي توقف أثر التستوستيرون والهرمونات المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية، تقترب خطوة إضافية نحو الأمام.

قال علماء إنهم طوروا وسيلة منع حمل للذكور كانت فعالة بنسبة 99٪ في الفئران ولم تسبب آثارا جانبية ملحوظة، ومن المتوقع أن يدخل العقار التجارب البشرية بحلول نهاية هذا العام.

وسيتم تقديم النتائج في اجتماع الربيع للجمعية الكيميائية الأمريكية، وتمثل خطوة رئيسية نحو توسيع خيارات تحديد النسل - وكذلك المسؤوليات - للرجال.

ومنذ أن تمت الموافقة على أقراص منع الحمل لأول مرة في الستينيات، كان الباحثون مهتمين بما يكافئها من الذكور، كما قال م د عبدالله نومان، طالب الدراسات العليا في جامعة مينيسوتا الذي سيقدم العمل، لوكالة فرانس برس: "أظهرت دراسات متعددة أن الرجال مهتمون بمشاركة مسؤولية تحديد النسل مع شريكاتهم" - ولكن حتى الآن، لم يكن هناك سوى خيارين فعالين متاحين: الواقي الذكري أو قطع القناة الدافقة.

وتعد جراحة عكس قطع القناة الدافقة باهظة الثمن وليست ناجحة دائما.

وتستخدم أقراص منع الحمل الأنثوية الهرمونات لتعطيل الدورة الشهرية، والجهود التاريخية لتطوير مكافئ ذكر استهدفت هرمون التستوستيرون الذكري.

لكن المشكلة في هذا النهج أنه يتسبب في آثار جانبية مثل زيادة الوزن والاكتئاب وزيادة مستويات الكوليسترول المعروف باسم البروتين الدهني منخفض الكثافة، ما يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

وتحمل أقراص منع الحمل الأنثوية أيضا آثارا جانبية، بما في ذلك مخاطر تخثر الدم - ولكن نظرا لأن النساء يواجهن الحمل في غياب وسائل منع الحمل، فإن حساب المخاطر يختلف.

ولتطوير عقار غير هرموني، استهدف نومان، الذي يعمل في مختبر البروفيسورة غوندا جورج، بروتينا يسمى "مستقبلات حمض الريتينويك RAR-alpha". وداخل الجسم، يتم تحويل فيتامين A إلى أشكال مختلفة، بما في ذلك حمض الريتينويك، الذي يلعب أدوارا مهمة في نمو الخلايا وتكوين الحيوانات المنوية وتطور الجنين.

ويحتاج حمض الريتينويك إلى التفاعل مع RAR-alpha لأداء هذه الوظائف، وقد أظهرت التجارب المعملية أن الفئران التي لا تحتوي على الجين الذي ينتج RAR-alpha عقيمة.

ولعملهما، طور نومان وجورج مركبا يمنع عمل RAR-alpha. وحددوا أفضل بنية جزيئية بمساعدة نموذج الكمبيوتر وفق روسيا اليوم.

وقال نومان: "إذا عرفنا شكل ثقب المفتاح، فيمكننا صنع مفتاح أفضل - وهنا يأتي دور النموذج الحسابي".

وصممت المادة الكيميائية الخاصة، والمعروفة باسم YCT529، للتفاعل على وجه التحديد مع RAR-alpha، وليس مستقبلين آخرين مرتبطين RAR-beta وRAR-gamma، من أجل تقليل الآثار الجانبية المحتملة.

وعند تناوله عن طريق الفم لذكور الفئران لمدة أربعة أسابيع، قلل YCT529 بشكل كبير من عدد الحيوانات المنوية وكان فعالا بنسبة 99% في منع الحمل في تجربة التزاوج.

وراقب الباحثون الوزن والشهية والنشاط العام، ولم يجدوا أي آثار سلبية واضحة، على الرغم من أن الفئران بالطبع لا يمكنها الإبلاغ عن الآثار الجانبية مثل الصداع أو تغيرات المزاج.

وقالت غوندا جورج إن الفريق، الذي حصل على تمويل من المعاهد الوطنية للصحة ومبادرة منع الحمل للذكور، يعمل مع شركة تسمى YourChoice Therapeutics لبدء التجارب البشرية بحلول الربع الثالث أو الرابع من عام 2022.

وقالت: "أنا متفائلة بأن هذا سيتحرك إلى الأمام بسرعة"، متخيلة جدولا زمنيا محتملا للتسويق في غضون خمس سنوات أو أقل.

وأضافت "ليس هناك ما يضمن أنها ستنجح، لكنني سأفاجأ حقا إذا لم نشهد تأثيرا على البشر أيضا".

طباعة Email