منتج للعناية بالشعر يثير ذعراً حول تأثيره على الخصوبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عبّر مستهلكون يستخدمون منتجا شهيرا للعناية بالشعر، عبر وسائل التواصل ‏الاجتماعي، عن قلقهم بعد تداولهم مادة تتواجد فيه حذر منها الاتحاد الأوروبي، وأشار إلى أنها قد تحدث مشاكل في الخصوبة.‏

وتستخدم شركة "أولابلكس" كمية صغيرة من عطر اصطناعي يسمى "ليليال" في منتجها الأكثر مبيعا، وهو قناع "Hair Perfector رقم 3"، وقد حذر الاتحاد الأوروبي رسميا من أن التعرض له مع مرور الوقت قد يشكل خطرا على الصحة، خاصة بالنسبة للذين يرغبون في الإنجاب.

ووصف الاتحاد الأوروبي مادة "ليليال" في مراجعة له بأنها "سامة للتكاثر"، في إشارة منه إلى أنها قد تكون ضارة بالخصوبة ونمو الجنين، وأعلن عن منحه فرصة لشركات التجميل بالتخلص من المادة بداية من شهر سبتمبر 2021 وحتى شهر مارس الجاري كموعد نهائي.

واستجابة لهذه المخاوف، أعلنت شركة "أولابلكس" في بيان لها عبر حسابها على موقع "إنستغرام" أنها توقفت عن بيع كافة منتجاتها التي تتضمن مادة "ليليال" في شهر يناير 2022.

لكن شددت الشركة في نفس الوقت في بيانها أن "الطريقة التي استخدمت بها هذا المكون كعطر غير وظيفية وغير نشطة، ويجب ألا تسبب العقم أو الإجهاض أو اضطرابات في نمو الجنين"، بحسب قولها.

وعلى الرغم أن "أولابلكس" هي العلامة التجارية الوحيدة التي عالجت علنا التخلص التدريجي من "ليليال"، إلا أن هناك العديد من العلامات التجارية الأخرى التي استخدمت هذه المادة المضافة في منتجاتها الخاصة بالعناية بالبشرة.

وتبين أن المادة موجودة بشكل شائع في أكثر من 1200 منتج، مثل الشامبو والبلسم ومنتجات العناية بالشعر الأخرى، وكذلك العطور ومستحضرات وغسول الجسم، وفقا لنتائج البحث على موقع "Skin Deep" التابع لمجموعة العمل البيئية.

ويوجد مكون "ليليال" بشكل طبيعي في زيت البابونغ الأساسي، ويمكن استخراجه أو صنعه في المختبر لاستخدامه في رائحة زنبق الوادي المميزة عادة بجرعات صغيرة جدا.

 

طباعة Email