صحّة الأذنين في عدم تنظيفهما!

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الدكتور الروسي جيورجي شادرين، أن تنظيف الأذنين باستخدام عيدان قطنية يفتح "بوابة" لدخول العدوى المرضية، ويمكن أن يكون سببا لحدوث ثقب في طبلة الأذن، بحسب ما نقلت عنه "روسيا اليوم".

ووفقا له، "الصحيح.. ألا تنظف أذنيك. لماذا يريد الشخص تنظيف أذنيه؟ فشمع الأذن (الصملاخ) عامل وقائي طبيعي ويمكن تشبيهه بطلاء السيارات، الذي يحميها من التآكل". و"شمع الأذن يؤدي نفس الوظيفة في القناة السمعية الخارجية. فعند إزالة هذا الشمع نزيل الحماية الطبيعية، بالإضافة إلى أن العيدان القطنية يمكن أن تؤذي الجلد، وهذه تصبح في الواقع بوابات الدخول لأي عدوى".

ويشير الطبيب، إلى أن مشكلة انسداد الأذن لا تنشأ من دون سبب، فعملية تنظيف الأذن بهذه العيدان لا تزيل هذا الشمع بكامله، وتضغط الجزء المتبقي منه إلى داخل الأذن. لذلك عند نشوء هذه السدادة يجب مراجعة الطبيب قبل فوات الأوان.

ومن جانبها، تضيف الدكتورة أولغا فيودوروفا، الباحثة الرائدة في قسم بحوث جراحة الأذن في معهد سفيرجيفسكي بموسكو، يمكن أن يحصل تمزق في طبلة الأذن عندما ننظف الأذنين.

وتقول: "إصابات طبلة الأذن هي عادة إصابات ميكانيكية، وهذا ما يحصل عندما يستخدم الشخص عيدانا أو عود ثقاب أو حتى عند تتعرض الأذن لضربة قوية باليد أو الكرة مثلا، كما يمكن أن تتمزق طبلة الأذن بسبب ضغط قوي مثلا عندما يحاول الشخص النفخ بقوة أو عند تنظيف الأنف من المخاط بقوة والفم مغلق".

ووفقا لها، يمكن أن تلتئم هذه الإصابات ذاتيا، وبعكسه لا بد من إجراء عملية جراحية لترقيع الطبلة.

طباعة Email