هل تختلف أعراض السكري لدى النساء عن الرجال؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشكل مرض السكري النوع 2 ما بين 90 إلى 95% من حالات السكري، وهناك معدل أعلى لهذا النوع من المرض لدى الرجال منه لدى النساء.

مع ذلك، تميل النساء إلى التشخيص في وقت مبكر عن الرجال، وهن معرضات لخطر الإصابة بمضاعفات أكثر خطورة. ولكن، هل هناك أي اختلاف في الأعراض التي ظهرت؟.

وكشف موقع اكسبريس أن الإحصاءات  تشير إلى أن 2.4% من الرجال في إنجلترا الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 عاما يعانون من مرض السكري مقارنة بـ 1.2% فقط من النساء في العمر نفسه.

ومن المهم معرفة علامات التحذير والبحث عنها منذ الصغر لأن الحالة يمكن أن تستمر دون اكتشافها لمدة 10 سنوات أو أكثر.

لهذا السبب، يعاني أكثر من نصف الأشخاص المصابين بمرض السكري من مضاعفات في هذه المرحلة.

إذن، ما هي العلامات المبكرة لمرض السكري وهل تختلف عند الرجال والنساء؟.

- أعراض مرض السكري العامة


معظم أعراض مرض السكري هي نفسها عند الرجال والنساء. الأعراض العامة لمرض السكري النوع 2 هي:

• التبول أكثر من المعتاد وخاصة في الليل.

• الشعور بالعطش طوال الوقت.

• الشعور بالتعب الشديد.

• فقدان الوزن دون محاولة.

• الإصابة بمرض القلاع بشكل متكرر.

• الجروح تستغرق وقتا أطول للشفاء.

• عدم وضوح الرؤية.

هل تختلف أعراض مرض السكري باختلاف الجنس؟

تعرف أعراض مرض السكري بأنها نفسها بشكل عام لدى الرجال والنساء، ولكن هناك بعض الاختلافات بين الجنسين مع تقدم الحالة.

وفقا لـ News-Medical Net، يعاني الرجال من فقدان كتلة العضلات والقلاع التناسلي.

ويمكن أن يعاني كل من الرجال والنساء من مضاعفات صحية خطيرة، مثل البتر والاعتلال العصبي واعتلال الشبكية وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى إذا لم يتمكنوا من إدارة هذه الحالة.

وفي الواقع، يعاني 45% من مرضى السكري من ضعف الانتصاب بسبب تلف الأعصاب والعضلات والأوعية الدموية. وحقيقة أن الرجال يمكن أن يصابوا بمرض السكري عند انخفاض مؤشر كتلة الجسم مع مضاعفات إضافية مثل ضعف الانتصاب وفقدان كتلة العضلات، يمكن أن تكون بسبب فقدان هرمون التستوستيرون في وقت لاحق من الحياة.

وتتعرض النساء لفرصة أكبر للإصابة بأمراض القلب وأمراض الكلى والاكتئاب، وهو ما يقول الموقع الطبي إنه يجعله أكثر خطورة على حياة النساء مقارنة بالرجال.

وتعاني النساء أيضا من بعض الأعراض المبكرة المختلفة مثل عدوى الخميرة التناسلية والتهابات المسالك البولية وعدوى الخميرة الفموية، وفقا لما نقله موقع روسيا اليوم.

وتعاني بعض الإناث من الخلل الوظيفي الجنسي ومتلازمة تكيس المبايض.

وتتغير أعراض مرض السكري أيضا إلى جانب انقطاع الطمث لدى النساء لأن الحالة تؤثر على كيفية استخدام أجسامهن للأنسولين.

ويمكن أن يؤدي الجمع بين الحالة مع تغير الهرمونات إلى زيادة أخرى في نسبة الغلوكوز في الدم وزيادة الوزن ومشاكل النوم.

لذلك، فإن النساء الأكبر سنا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري مقارنة بنظرائهن من الرجال، ولديهن مخاطر أعلى من المضاعفات التي تهدد الحياة.

طباعة Email