00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خمس طرق مؤكدة للتخلص من الدهون الحشوية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرف الدهون الحشوية بأنها تلك الدهون التي تحيط بالأعضاء الداخلية في تجويف البطن مثل المعدة والكبد والأمعاء، ويمكن أن تسبب العديد من المشاكل الطبية كالسري وأمراض القلب وأمراض الكلى المزمنة وكذلك عدد من أنواع السرطان.

ويوصي الخبراء باتباع خمسة طرق مؤكدة للتخلص من تلك الدهون الخطيرة.

1.إنقاص الوزن

أسهل طريقة لتقليل الدهون الحشوية هي إنقاص الوزن. يقول سكوت بوتش طبيب متخصص في طب السمنة في كليفلاند كلينيك: "يمكن لفقدان الوزن وحده أن يقلل بشكل فعال من الدهون الحشوية"، مشيرا إلى أنه "بفقدان 10% من وزنك، قد تفقد ما يصل إلى 30% من دهون جسمك".

2. اتباع نظام غذائي صحي

 

النظام الغذائي المليء بالمشروبات الغازية أو المشروبات الغازية المحتوية على الفركتوز لا يزيد فقط من تناول السعرات الحرارية، ولكنه يؤثر أيضا على كيفية نمو دهون البطن.

لذلك عليك التخلص من المشروبات المحلاة بالسكر والوجبات السريعة والأطعمة المصنعة، وركز نظامك الغذائي على الفواكه والخضروات والبروتينات الخالية من الدهون والألياف والمكسرات والحبوب الكاملة.

3. التمارين الرياضية

اتباع نظام غذائي وحده لن يقلل من دهون البطن. التحرك أكثر أمر بالغ الأهمية.

ويقول كيري ستيوارت إد، مدير علم وظائف الأعضاء الإكلينيكي والبحثي في ​​جونز هوبكنز ميديسن: "يبدو أن التمرينات تعمل على التخلص من دهون البطن على وجه الخصوص لأنها تقلل مستويات الأنسولين المنتشرة في الجسم - والتي من شأنها أن تشير إلى الجسم للتشبث بالدهون- وتتسبب في استخدام الكبد للأحماض الدهنية".

ويضيف أن النشاط البدني المعتدل جنبا إلى جنب مع تمارين القوة يعملان بشكل أفضل لحرق دهون البطن.

4. النوم الجيد

وجد الباحثون في جامعة ويك فورست أن الذين ينامون خمس ساعات أو أقل كل ليلة يزيدون 2.5 مرة من دهون البطن مقارنة بالأشخاص الذين حصلوا على قسط كافٍ من النوم.

يقول الخبراء، بما في ذلك مؤسسة النوم الوطنية، إنه يجب أن تهدف إلى النوم من سبع إلى تسع ساعات في الليلة. سيؤدي ذلك إلى خفض دهون البطن وتقليل خطر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان والخرف، وفقا لسبوتينك.

5. الابتعاد عن التوتر

يؤدي التوتر المفرط إلى إنتاج الجسم المزيد من هرمون الإجهاد الكورتيزول، الذي يخبر الجسم بالاحتفاظ بالدهون حول البطن للتغلب على التوتر.

طباعة Email