بعد 12 عملية جراحية ..إزالة وحمة قناع باتمان نهائياً من وجه طفلة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن الأطباء الروس من إزالة "وحمة قناع باتمان" بأمان وبشكل نهائي من وجه  طفلة أمريكية بالغة من العمر عامين، باستخدام جراحة رائدة.

وكشفت التقارير الطبية وفقا لروسيا اليوم  أن لونا تافاريس-فينر، من فلوريدا، شفيت تماما من الوحمة باستخدام طرق طبية رائدة غير متوفرة في الولايات المتحدة، وستسافر الآن إلى بلدها للاحتفال بعيد الميلاد، والعودة مع بداية العام الجديد لإجراء العلاج التجميلي.

وكانت لونا تملك وحمة ضخمة تغطي أنفها وجفنيها، وقامت برحلات منتظمة مع والدتها إلى روسيا على مدى العامين الماضيين لتلقي العلاج.

وتلقت لونا العلاج الضوئي، وهو علاج غير متوفر في الولايات المتحدة.

وولدت لونا بوحمة صباغية خلقية، وهي حالة جلدية تنتج تشوهات داكنة بشكل غير طبيعي، عادة عبر الوجه.

وأحضرت كارول فينر (37 سنة)، من ولاية فلوريدا، طفلتها لونا، عندما كانت تبلغ من العمر ثمانية أشهر إلى مدينة كراسنودار الروسية على أمل علاج حالتها الجلدية النادرة.

وعقب سلسلة من العمليات الجراحية المعقدة، والتي قاربت 12 عملية، أزيلت الوحمة من وجه الطفلة، البالغة من العمر الآن عامين وتسعة أشهر، بفضل تقنية رائدة تسبب موت أنسجة الوحمة ونمو بشرة جديدة وصحية تحتها.

وقال الدكتور بافيل بوبوف: "لقد بدأت لونا بالفعل في التحدث وتقول بنفسها:" لقد اختفت نقطتي السوداء. أنا أميرة".

وكانت هناك مخاوف من الإصابة بسرطان الجلد، حيث أن هذا النوع من الوحمات يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأخطر أنواع سرطان الجلد.

طباعة Email