00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تغيّرات في الصوت تشير إلى مرض لا علاج له

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن خبراء جمعية مرض باركنسون الأمريكية، أنه يمكن تشخيص بداية مرض باركنسون من ثلاثة تغيرات في الصوت.

وتشير "أكسبريس"، إلى أن بيانات جمعية مرض باركنسون الأمريكية، تفيد بأن صوت المصابين بمرض باركنسون (الرعاش) يصبح أكثر هدوءا، أو يصبح مرتفعا في البداية ومن ثم يصبح هادئا. كما أن كلامهم يصبح رتيبا، لأنه ليس بمقدور المريض التحكم بمستوى الجهارة (شدة الصوت) والعاطفية. بالإضافة إلى ذلك يشير التلعثم إلى بداية تطور مرض باركنسون.

ومرض باركنسون، هو مرض عصبي مزمن يتطور تدريجيا. ويسبب الخلل في إنتاج مادة الدوبامين الكيميائية في خلايا الدماغ، اضطراب في وظائف الخلايا المسؤولة عن الحركة.

والأعراض الرئيسية للمرض هي تصلب العضلات وصعوبة الحركة والرعشة وعدم استقرار الوضعية. ولا يزال الطب المعاصر عاجزا عن علاج هذا المرض تماما. ولكن هناك طرقا لوقف تطوره بما فيها عن طريق التدخل الجراحي التي تحسن نوعية حياة المصاب وتمنع تطور المرض.

ووفقا للبيانات الرسمية، يبلغ عدد المصابين بهذا المرض في العالم حوالي 10 ملايين شخص، ومع التقدم بالعمر يزداد خطر الإصابة بالمرض. ولكن يشخص هذا المرض لدى 4 بالمئة من المصابين قبل بلوغهم الخمسين من العمر. والرجال اكثر عرضة للإصابة بالمرض بمقدار 1.5 مرة من النساء.

طباعة Email