00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ماذا يحدث في الجسم عند تناول حفنة زبيب يومياً؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعتبر الزبيب من أفضل الفواكه الجافة الصحية والمغذية، حيث إن القطع الصفراء والبنية والأرجوانية المنكمشة المصنوعة من العنب المجفف صحية ولذيذة، والعنب مغذ وله فوائد عديدة، لكن عملية التجفيف تجعل الزبيب أكثر تغذية وكثافة من حيث محتوى السعرات الحرارية، وفقًا لموقع "Healthline".

الزبيب واحدة من الفواكه المجففة التي يتم استهلاكها على نطاق واسع والتي يمكن إضافتها إلى العصائر أو دقيق الشوفان أو الزبادي للحصول على دفعة سريعة من الطاقة، وفى وقت من الأوقات، تم استخدامه لعلاج التسمم الغذائي.

وأكدت الدكتورة آنا ميليخينا، خبيرة التغذية الروسية، أن الزبيب يخفض مستوى الكوليسترول الضار وخطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

وتنصح الخبيرة، في حديث لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء، بضرورة إضافة الزبيب إلى النظام الغذائي اليومي، حيث يكفي تناول 25 غراما منه في اليوم.

وتقول: "يحتوي الزبيب على مركبات الفلافونويد، التي لها خصائص مضادة للأكسدة، وتخفض مستوى الكوليسترول الضار وتحسن مرونة الأوعية الدموية وبذلك تخفض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية".

وتشير الخبيرة إلى أن أنواع العنب الحمراء تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مقارنة بالأنواع البيضاء.

وتقول، "أضيفوا الزبيب إلى العصيدة والفطائر والسلطات للحصول على الألياف الغذائية والفيتامينات والطعم اللذيذ".

وتضيف أنه يمكن أن يسبب تناول كمية كبيرة من الزبيب الإسهال والغثيان وحتى التقيؤ. لذلك لا ينصح بتناول الزبيب الأسود مع المضادات الحيوية، لأنه يقلل كمية الدواء التي يمتصها الجسم.

 

 

طباعة Email