00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عادات خاطئة على الإفطار تدمر الجهاز المناعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يشكل الحرص على تناول وجبة الإفطار أمراً صحياً، من شأنه إمداد الجسم بالطاقة اللازمة لبذل المجهود البدني لإتمام المهام اليومية، ولكن هناك مجموعة من العادات الخاطئة التي يتسبب اتباعها في الإضرار بصحة الجهاز المناعي.

ووفقًا لوكالة "سبوتنيك"، يلجأ الكثيرون إلى اتباع أنظمة غذائية صحية، لكنهم يقومون بذلك بشكل منفرد، دون متابعة طبية، أو اعتمادًا على وصفات موجودة على الإنترنت، وهو أمر خطير إذ يقوم الشخص معتقدا أنه يطبق نظامًا غذائيًا صحيًا باستبعاد أغذية، وإضافة أخرى من تلقاء نفسه.

والمشكلة الحقيقية أن لذلك تبعات خطيرة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الصحة العامة للشخص، فمثلًا التقليل من تناول السكر لا يعني أبدًا أن الجسم لا يحتاج إلى السكريات، وكذلك دور الكربوهيدرات في زيادة الجسم لا يعني أيضًا أنه يمكن التخلي عنها تمامًا.

وبحسب تقرير نشره موقع "Eat This Not That"، هناك عادات خاطئة يتم اتباعها في وجبة الفطور يكون لها تأثير كبير على جهاز المناعة، لافتًا إلى أن هذه العادات يمكن أن يصل تأثيرها إلى عمل جهاز المناعة وتحول دون قدرته على أداء وظائفه لحماية الجسم.

ونقل الموقع أراء بعض خبراء التغذية لمعرفة تأثير عادات الفطور الخاطئة على جهاز المناعة، ومن بينهم كورتني دانجيلو، خبيرة التغذية ومؤلفة كتاب "GoWellness"، وأيضًا لورين ماناكير خبيرة التغذية ومؤلفة كتاب "The First Time Mom's Pregnancy Cookbook and Feeding Male"، وأكدتا على أن هناك بعض العادات الخاطئة التي قد يرتكبها البعض دون دراية لكن تأثيرها يكون كبيرًا على صحة الإنسان، وتشمل:

السكر على الفطور
يؤكد الموقع على ضرورة التدقيق في كمية السكر التي يجب أن يتناولها الشخص في وجبة الفطور، للمساعدة على تقوية مناعة الجسم، وتقول دانجيلو إن هناك مجموعة من الأطعمة التي يتم تناولها في الإفطار، "مثل الحبوب السكرية والمعجنات والفطائر المليئة بالسكر المضاف"، يكون لها تأثير سلبي كبير على مناعة الجسم مع مرور الوقت، إذ تؤثر على كرات الدم البيضاء، وهي الخلايا المعنية بمحاربة العدوى.

وتؤكد ماناكير أن مشكلة السكر ليست فقط في الأغذية فحتى إذا لم يتم تناول الفطائر المحلاة كل صباح، فإن مشكلة استهلاك السكر يمكن أن تزيد بطرق غير متوقعة بين ما يتم إضافته إلى القهوة، وما يتم رشه على دقيق الشوفان، وما يتم تناوله من كعك.

وكل النصائح الطبية بتجنب تناول السكر المضاف لا تعني أبدا أن الجسم لا يحتاج إلى السكريات الطبيعية، لذلك على الشخص أن يحرص على الحصول على السكريات الطبيعية عن طريق العصائر الطبيعية وتناول الفواكه الطازجة.

وتؤكد ماناكير أن عصير البرتقال على سبيل المثال مليء بالعناصر الغذائية الهامة الداعمة للمناعة، وأنه من الخطأ التوقف عن تناول عصير برتقال طبيعي. ونقل الموقع عن دراسة حديثة تأكيدها على أن عصير البرتقال الطبيعي يساعد على مكافحة الالتهاب.

إهمال تناول "فيتامين D"
تؤكد الخبيرتان على أن فيتامين D مكون مهم في تعزيز جهاز مناعة الإنسان، وتشيران إلى أن هذا النوع من الفيتامينات المهمة يجب أن تكون موجودة على وجبة الإفطار.

ويوجد هذا الفيتامين في أطعمة مثل البيض والحليب والسلمون ودقيق الشوفان وبعض العصائر، وحتى إذا لم تتوافر هذه الأطعمة على الإفطار تنصح الخبيرتان بالحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين على شكل مكملات غذائية.

إهمال البروتين في الإفطار
لا يلجأ الكثير من الناس إلى البروتينات في الإفطار وهذا خطأ شائع، فبحسب ماناكير، البروتين عنصر مهم للحفاظ على نظام مناعة صحي، لذلك تنصح بتناول ما يكفي من البروتينات في الفطور.

تناول الوجبات السريعة
رغم أن الوجبات السريعة، هي سريعة بالفعل ومريحة إلا أن تناولها يشكل خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان بل وتؤدي إلى تدمير جهاز المناعة، لذلك تنصح الخبيرتان بتجنب هذه الوجبات تمامًا.

 

طباعة Email