00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أفضل الأطعمة لتحسين الحالة المزاجية السيئة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعد الصحة النفسية أحد أهم عناصر صحتنا العامة، ويساعد الاعتناء بجسمك في الاعتناء بعقلك.

وتحدث الدكتور روبي أوجيلا مع موقع "إكسبريس" عن محور الأمعاء والدماغ.

لا يمكن أن يُنسب أي طعام بمفرده إلى تحسين الحالة المزاجية. ولكن الحفاظ على نظام غذائي جيد بشكل عام يمكن أن يساعد. وأظهرت دراسات مختلفة العلاقة بين أطعمة معينة وزيادة الحالة المزاجية.

ولكن، لا يعرف الكثيرون أن طعامهم يمكن أن يكون له مثل هذا التأثير الشديد على صحتهم العقلية.

وقال الدكتور روبي: "أحد الأشياء هو أن الناس لا يعرفون الكثير عن محور الأمعاء والدماغ. وأظهرت بعض الأبحاث أن النصف تقريبا، حوالي 47% من الناس لا يعرفون أن هناك رابطا بين القناة الهضمية والدماغ . المهم أن يكون هناك طريق سريع للتواصل بين أمعائنا وأدمغتنا، وما نأكله يمكن أن يؤثر على شعورنا. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن أفضل نصيحة هي اتباع نظام غذائي سليم، معظمه من البحر الأبيض المتوسط".

وشرح بالتفصيل كيف ترتبط بعض الأطعمة بصحتنا العقلية، حيث قال: "الدهون والأطعمة المخمرة ذات النوعية الجيدة ستكون قرارا عمليا جيدا، من شأنه أن يملأ ميكروباتك ويساعدها على رعايتها بطريقة تسمح لها بالقيام بعملها الأفضل. وأميل إلى الحديث عن فئات الطعام التي أعتقد أنه يجب على الناس تناولها، مثل الحمص والعدس وكذلك الخضروات مثل الكرنب والبروكلي واللفت. 

وتحتوي هذه على مجموعة من المواد الكيميائية المضادة للالتهابات، والتي نعلم أنها يمكن أن تؤثر على شعورنا لأن الالتهاب له علاقة بالمزاج".

وأضاف روبي: "هناك أطعمة غنية بالبوليفينول، مثل الطماطم الملونة والتفاح والقرع، وأي شيء في الموسم. ويوجد بالفعل دهون جيدة النوعية وأوميغا 3 تحصل عليها من الأسماك الصغيرة، وكذلك المكسرات وبذور البندق".

طباعة Email