00
إكسبو 2020 دبي اليوم

11 حالة تسمم جديدة في عجلون.. ما قصة حالات التسمم في الأردن؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مصدر طبي أردني أنه تم اليوم السبت إدخال 11 حالة مشتبه بإصابتها بالتسمم في محافظة عجلون، إلى مستشفى الإيمان الحكومي، حيث تم إخراج 4 منهم، وجميع الحالات والذين يرقدون على أسرة الشفاء وضعها مستقر.

وكان وزير الصحة الأردني د. فراس الهواري قد زار مستشفى جرش الحكومي صباح اليوم، واطمأن على الوضع الصحي لتسعة أطفال آخرين تم إدخالهم فجر السبت للمستشفى لوجود أعراض اشتباه تسمم. والتقى الهواري خلال الزيارة مدير المستشفى ومدير صحة البيئة والأطباء المشرفين على الحالات المدخلة باشتباه التسمم وأوعز بتقديم خدمات الرعاية الصحية الكاملة لهم. وفقاً لموقع "رؤيا الإخباري".

وأشار وزير الصحة الأردني إلى احتمالية أن تكون جرثومة الشيغيلا هي المسؤولة عن حالات الادخال الجديدة للمستشفى، حيث أن الحالات الجديدة جاءت بعد انقطاع ثلاثة أيام من الادخالات السابقة ولذلك فإن هذه الحالات من المحتمل أن تكون ناتجة عن الانتقال من شخص الى آخر داخل الأسرة الواحدة التي كان قد أُصيب منها في السابق فرداً واحداً على الأقل أو بين الأشخاص الذين يسكنون ضمن المجمع السكني الواحد.

وأضاف الهواري أنه وعلى الرغم من ذلك فقد انتشرت فرق وزارة الصحة منذ فجر اليوم لأخذ المزيد من العينات لتوضيح ما إذا كان هذا الانتشار الثانوي ناتجاً عن انتقال الجرثومة ما بين المصابين.

وأوضح الهواري أن جرثومة الشيغيلا تُعتبر من الجراثيم الشديدة العدوى، وتُعد فئة الأطفال وكبار السن الأكثر احتمالية للاصابة بهذه الجرثومة والتي في الغالب ما يتم الشفاء منها بعد مرور ثلاثة ايام من الإصابة، ولا تحتاج عادةً للعلاج بالمضادات الحيوية إلا في الحالات الشديدة والتي تستدعي الصورة السريرية ذلك.

ولفت إلى أن هذه الجرثومة عادةً ما تنشط في فصل الخريف، وتنتقل للإنسان عن طريق الماء والغذاء حال وجودها فيهما، كما وتنتقل من جسم لآخر عن طريق التلامس، وتُعد اجراءات السلامة وغسيل الأيدي والخضار والفواكه من أهم ركائز السيطرة على انتشار هذه العدوى بعد حدوث التسمم الأولي.

من جهته أوضح مدير مستشفى جرش الدكتور صادق العتوم أن 11 حالة اشتباه تسمم راجعت مستشفى جرش الحكومي يوم الجمعة وفجر السبت أدخل منها 9 حالات للمستشفى وحالتهم العامة مستقرة.

وأوضح أن الحالات منذ بداية اشتباه التسمم من يوم الاثنين لغايه الاربعاء بلغت 58 حاله غادرت جميعها.

حيث أظهرت نتائج الفحوصات التي أُجريت لبعض المرضى منهم وجود جرثومة الشيغيلا.

من جهته بين مدير صحة البيئة الدكتور أيمن مقابلة ان الوزارة اتخذت جميع الاجراءات اللازمة من تقصي وبائي وفحص لمصادر محتملة للعدوى واخذت عينات من جميع مصادر المياه في المنطقة.

وبين ان النتائج الاولية لعينات المياه جيدة وهناك حاجة لمتابعة النتائج للميكروبات والفطريات، كما وسيتم الاستمرار بأخذ عينات جديدة لحين تحديد مصدر العدوى.

بدوره قال رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور أحمد السراحنة، إن 9 حالات إلى 11، راجعت مستشفيي جرش الحكومي وعجلون، بعد إصابتها بجرثومة "شيغيلا".

وأضاف السراحنة أن وزارة الصحة أخذت ما يقارب 1000 عينة غذائية ومائية، من مختلف المواقع الخاصة والحكومية، مشيرا إلى أنه لم يتبين مصدر تلك الجرثومة.

ولفت إلى أن الجهات المختصة من الأوبئة والأمراض المعدية، ستعمل على أخذ عينات من مياه سيل الزرقاء، للتأكد من عدم وجود الجرثومة في السيل، مبينا أنه حتى هذه اللحظة لم تستطع وزارة الصحة تحديد السبب المباشر لجرثومة "شيغيلا" ومكان العدوى.

 وأوضح أن هناك اشتباه بأن تكون المياه هي مصدر الجرثومة، وأن أغلب المواقع الخاصة والحكومية وحتى جميع المحطات المغذية، كانت نتائج العينة منها سلبية، ولا يوجد أي جراثيم.

وطمأن السراحنة المواطنين بعدم الخوف والهلع من جرثومة "شيغيلا"، قائلا إنها جرثومة معوية، وسيتم السيطرة عليها.

وبين أنها تتسبب بالتقيؤ والإسهال وآلام في البطن وارتفاع في درجات الحرارة، داعيا إلى الالتزام بقواعد النظافة الشخصية للحيلولة دون انتقالها من شخص إلى آخر.

طباعة Email