00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحذير من خطورة طهي الفاصوليا بهذه الطريقة

حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، من طهو إحدى الوجبات الشائعة بطريقة بعينها، لما لها من أضرار على الصحة حال تناولها.

ونصحت إدارة الغذاء والدواء، بعدم طهو الفاصوليا وهي جافة داخل أداة التسخين، دون نقعها في الماء وغليها أولًا، وهو ما جاء في كتاب صادر عن (FDA) تحت عنوان «Bad Bug Book».

وحسب ما نقلته «Best Life»، قالت الإدارة: «لا تستخدم طباخات بطيئة (أنواع الأواني التي توصلها وتطبخ الطعام في درجات حرارة منخفضة لعدة ساعات) لطهي هذه الفاصوليا أو الأطباق التي تحتوي عليها».

وفسرت: «يكمن الخطر في أن أجهزة الطهي البطيئة لا تسخن بدرجة كافية لتدمير الليكتين، والسموم الموجودة في الفاصوليا».

من جهتها، قالت إخصائية التغذية جانيت كيزمال، إن درجات الحرارة في جهاز الطهي البطيء لا تتجاوز عمومًا 185 درجة فهرنهايت، وهو ما لا يكفي لقتل السم.

وتابعت: «لن تتخلص درجة الحرارة فقط من المادة الخطرة، لكن الحرارة التي تصل إلى 176 درجة فهرنهايت قد تؤدي أيضًا إلى زيادة سمية بعض الحبوب بمقدار خمسة أضعاف».

وتحتوي الفاصوليا الحمراء على أعلى تركيز من الليكتين، لذلك من المهم بشكل خاص تحضيرها بطريقة صحيحة.

وتحتوي كل حبة من الفاصوليا على الليكتين، بشكل تجعلك مريضًا. لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تقول إنها تحتوي على أعلى تركيز من الليكتين، مما يجعلها أخطر تناولها دون تحضير مناسب.

ومن ثم، حذر الخبراء في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد من استهلاك الليكتين في حالته الطبيعية: «من المؤكد أنك ستعاني من آثار جانبية سلبية. هذا يمكن أن يحدث بعد تناول عدد قليل من الفاصوليا غير المطبوخة جيدًا».

حذرت «كيزمال» من أن أعراض تسمم الليكتين تظهر بشكل عام في غضون ساعات قليلة من الاستهلاك.

ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء، تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا القيء والإسهال وآلام البطن.

فيما أضافت ممارس العلاج الغذائي ماكينا هينيل، أن الليكتين يمكن أن يخترق أيضًا بطانة الأمعاء، مما يؤدي إلى أمراض المناعة الذاتية، والتسبب في الانتفاخ والالتهابات الجهازية.

وفي حين أن بعض حالات تسمم الليكتين تتطلب دخول المستشفى، فإن معظم الناس يتعافون في غضون 3 إلى 4 ساعات، كما تقول إدارة الغذاء والدواء.

 

طباعة Email