العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعرف على أسباب ظهور نقاط بيضاء على أظافر القدم

    من الطبيعي الإحساس بالضيق عند مشاهدة بقع غريبة، أو بقع متغيرة اللون، على أظافرنا، وهذا الشعور قد يتحول إلى قلق عندما نجهل السبب الحقيقي وراء ظهورها. 

    لكن الخبراء يدعونا إلى عدم القلق كثيراً، ذلك أن الأسباب المرجحة لظهور تلك البقع البيضاء على أظافرنا الصغيرة تكمن في توجيه ضربة إلى سطحها الصلب. 

    ويطلق الأطباء مصطلحاً علمياً على ذلك، "ابيضاض الأظافر"، ويعني أساساً أن ضربة تسببت في ثني الظفر دون أن ينكسر. 

    وقد تظهر حالة "ابيضاض الأظافر" عند إزالة طلاء الأظافر حيث يتم الكشف عن أضرار مماثلة طفيفة تم توجيهها إلى فراش الظفر تحت السطح، أو ردود فعل تحسسية خفيفة.

    وعن ذلك، يوضح الطبيب أندرو ويل، أن ظهور العلامات البيضاء في مختلف تلك الحالات قد يستغرق ستة أسابيع بعد حدوث الإصابة. 

    ولذلك، قد ننسى السبب بحلول ذلك الوقت، ولذلك من الأهمية تذكر الأحداث قبل الشعور بالفزع. والنبأ السار هو أن حالة "ابيضاض الاظافر" غير ضارة وتتحسن من تلقاء نفسها. 

    لكن إذا ما كنت متأكدا تماماً من عدم حدوث أي ضرر لأصابع القدم، فقد تكون مصاباً بعدوى فطرية تسمى "الفطار الظفري" الأبيض السطحي. 

    وفي هذه الحالة، فإن البقع تبدأ صغيرة ثم تتقارب ببطء حتى يصبح الظفر بأكمله شاحباً وسميكاً ومتقشراً. وهذا أمر نادر الحدوث، يفيد الطبيب، ولكن تشخيصه مبكراً يعد أفضل السبل لعدم سيطرته على الظفر بالكامل. 

    ويمكن للأطباء وصف أدوية موضعية أو أدوية تُأخذ بالفم للقضاء عليه في مهده. كما يمكن أيضا النظر في علاجات لفطريات أظافر القدم في المنزل والعثور على أفضل طريقة للتخلص من تلك الشوائب. 

    كذلك، من الممكن أن يتسبب نقص الزنك أو الكالسيوم في نظامك الغذائي أيضاً في ظهور بقع بيضاء على الاظافر، لكن حدوث ذلك أمر نادر للغاية ذلك انه من المرجح ألا تكون الأظافر أول أعراض هذا النقص، لكن بالإمكان، مع ذلك، إجراء فحص دم للتأكد من عدم الحاجة الى عناصر غذائية إضافية. 

    وبناء على ذلك، من المرجح أن تكون البقع البيضاء الغامضة بحاجة فقط إلى وقت لتتحسن بمفردها، كي نعود ونتباهى بأصابع قدم خالية من العيوب مرة أخرى.

    طباعة Email