العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماذا تعرف عن التين الأسود وفوائده؟

    تحتوي الفواكه ذات القشرة السوداء والبنفسجية على كميةٍ أكبر من مُضادات الأكسدة مُقارنةً بغيرها من الألوان الأُخرى؛ وذلك لاحتواء القشور السوداء والبنفسجيّة الداكنة على كمياتٍ أكبر من الفينولات مُقارنةً بالقشور ذات اللون الأصفر المائل إلى الأخضر، والأخضر والبنفسجي الفاتح، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُمكن للتين الأسود أن يكون مصدراً جيداً للأنثوسيانين وهي الصبغة المسؤولة عن اللون الأحمر البنفسجي المائل إلى الأزرق، والموجودة في العديد من الفواكه، والخضراوات، والبقوليات، كما تُعرف هذه الصبغات بأنّها طبيعيّة، وغير سامّة، ولا تُسبّب الطفرات، بالإضافة إلى خصائصها المُضادة للأكسدة، والالتهابات، والفيروسات، والبكتيريا.

    ولا توجد معلوماتٌ أكثر عمّا يُميّز التين الأسود عن غيره من الأنواع، إلّا أنّ التين بشكلٍ عام يُعدّ مصدراً ممتازاً للمركّبات الفينولية، وهو غنيٌّ بالمعادن، والفيتامينات، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، كما أنّه خالٍ من الدهون، والكوليسترول، ويحتوي على العديد من الأحماض الأمينية، بحسب موقع موضوع.

    ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن لمُضادات الأكسدة أن تُقلّل من حدوث تلف الخلايا الناتج عن الجذور الحرّة، وهي مواد سامّة ينتجها الجسم بشكلٍ طبيعي، كما تُقلّل مُضادات الأكسدة من الإجهاد التأكسدي الناتج عن هذه الجذور الحرّة، وبالإضافة إلى ذلك تمتلك مُضادات الأكسدة دوراً مهمّاً في التقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة، ولذلك يُنصح دائماً باستهلاك مُضادات الأكسدة من الأطعمة الغنيّة بها؛ كالخضراوات، والفواكه.

    ويحتوي التين على الألياف الغذائية التي قد تُحسّن من صحة الجهاز الهضمي، وذلك من خلال تليين البراز، وزيادة حجمه، بالإضافة إلى التقليل من خطر الإصابة بالإمساك، كما أنّه يمتلك خصائص البريبيوتيك وهي خصائص تجعل منه غذاءً مناسباً للبكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، كما أنّ التين يحتوي على كمياتٍ قليلةٍ من الكالسيوم، والبوتاسيوم، والحديد، والنحاس، وبعض من فيتامينات ب.

    أضرار التين الأسود
    درجة أمان التين الأسود لا توجد معلوماتٌ حول درجة أمان التين الأسود، إلّا أنّه وبشكلٍ عام؛ يُعدّ التين الطازج، أو المُجفّف غالباً آمناً لدى مُعظم الناس عند استهلاكه بالكميات الموجودة في الطعام، كما أنّه من المُحتمل أمان تناول معجون فاكهة التين بكمياتٍ كبيرة مدّة 8 أسابيع، ومن الجدير بالذكر أنّه لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ حول درجة أمان التين عند تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ -مالموجودة في مستخلصاته- خلال فترتي الحمل والرضاعة الطبيعية، ويُمكن لتناول كمياتٍ كبيرةٍ من التين، وخاصةً التين المُجفّف أن يُسبّب الإصابة بالإسهال؛ وذلك بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية.

    طباعة Email