العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماذا يحدث عند الإفراط في تناول العنب؟

    العنب أحد الفواكه المشهورة منذ القدم في منطقة الشرق الأوسط، وينتشر حاليًا في معظم أنحاء العالم، ويتم تناوله لمذاقه اللذيذ ولفوائده العظيمة التي تعود على الجسم.

    يتواجد العنب بعدة أصناف وألوان، فنجد العنب الأحمر والعنب الأخضر والعنب البنفسجي، وعند تجفيفه نحصل على الزبيب، وقد تجد أنواعا من العنب الخالية من البذور وبعضها مع البذور، والعنب عمومًا هو مصدر مثالي للعديد من المغذيات ومضادات الأكسدة، لكن الإفراط في تناول العنب يسبب بعض المشكلات الصحية، وفق ما أورد موقعا "timesofindia" و"stylecraze".

    - اضطرابات في المعدة:
    يحتوي العنب على حمض الساليسيليك، وتشير بعض الأبحاث إلى على عدم تحمل هذا الحمض، وبالتالي قد يسبب التهابا موضعيا في الجهاز الهضمي، والانتفاخ.

    - الإسهال:
    يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول العنب وخاصة عصيره إلى الإصابة بالإسهال، وذلك لاحتوائه على السكريات.

    - زيادة الوزن:
    يتسبب استهلاكه بصورة خاطئة إلى زيادة السعرات الحرارية بسرعة، ما قد يعزز زيادة الوزن بصورة ملحوظة.

    - الحساسية:
    على الرغم من ندرة حساسية العنب، إلا أنها قد تكون مشكلة، حيث تم العثور على بروتين معين في العنب، مسؤول عن رد الفعل التحسسي، لذا الإكثار من تناوله يؤدي إلى حدوث تفاعلات حساسية شديدة لدى الأفراد.

    - تفاقم مشاكل الكلى:
    أوصت بعض الدراسات الأفراد المصابين بأمراض الكلى المزمنة المتقدمة ومرض السكري، بالحد من تناولهم لبعض الأطعمة، بما في ذلك العنب.

    لذا يجب الابتعاد عن تناوله، إذا كان لديك أي شكل من أشكال أمراض الكلى، والتحدث مع طبيبك.

    - يتفاعل مع بعض الأدوية:
    يمكن أن يتفاعل العنب مع الأدوية التالية مثل: هالدول وفيناستين، الكومادين، لذلك إذا كنت تتناول أي من هذه الأدوية، فعليك مراجعة الطبيب المختص قبل تناوله.

    - آلام البطن:
    يمكن لبذور العنب غير المهضومة أن تسبب آلامًا خطيرة في البطن وفي الحالات الشديدة تؤدي إلى التهاب الزائدة الدودية، وقد تعاني أيضًا من القولون العصبي، وهي متلازمة ناتجة عن الإفراط في استهلاك العنب، مما يؤدي إلى عدم الراحة في منطقة البطن.

     

    طباعة Email