العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عادة خاطئة يمارسها الكثيرون على شواطئ البحار

    كشف الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، عن عادة خاطئة يمارسها الكثيرون على شواطئ البحار، هي ارتداء الأحذية، موضحاً أن المشي حافياً على الرمال له فوائد كبيرة، أهمها التخلص من خلايا الجلد الميتة والفطريات.

    وقال الناظر، خلال مداخلة أمس مع قناة "إكسترا نيوز"، إن البعض يمارس عادة خاطئة، وهي ارتداء الأحذية على الشواطئ، داعياً إلى ترك القدم عارياً تماماً في الرمال.

    وأضاف: "الحقيقة هذه عادة خاطئة تماماً، وعلى العكس، أنصح بترك القدم عارياً في الرمال مع العمل على حكه وحك باطن القدم وبين الأصابع بالرمال"، مؤكداً أن هذه العملية تجعل جلد القدم أكثر نضارة وأملس.

    ونصح من يذهب للجلوس على الشاطئ أن يحمل زجاجة من المياه، لأن المياه تعتبر حياة لجميع أعضاء جسم الإنسان، لافتاً إلى أن التعرق يساعد الجسم على التخلص من الأملاح، ويسحب الحرارة من الجلد، ومن هنا يتم انخفاض درجة حرارة الجلد، ويشعر الإنسان بالرطوبة.

    ونوهَّ بضرورة الاستحمام بالماء البارد خلال فترة الصيف لترطيب الجلد، محذراً من خطورة استعمال الماء الساخن في الصيف وأهميته في الشتاء لتوسيع الشعيرات الدموية.

    طباعة Email