قلب صناعي من خلايا جذعية ينبض مخبرياً بحجم حبة السمسم

نجحت مجموعة من العلماء بتربية حزمة من الخلايا الجذعية البشرية لتشكل قلباً اصطناعياً صغيراً بحجم حبة السمسم.

وتعتبر الكتلة النابضة، وفقاً لما ذكر موقع "ساينس ألرت" أول عضو دقيق منظم ذاتياً يشبه القلب البشري بما في ذلك الحجيرة المجوفة المحاطة بجدار من الأنسجة المشابهة للقلب.

وقام نموذج المنحنى القلبي الجديد ببناء نفسه، وكل ما كان على العلماء القيام به خداع الخلايا الجذعية متعددة القدرات باستخدام ستة مسارات مؤشرات معروفة تشتهر بتنظيم حركة نمو القلب في الأجنة البشرية.

وأشار عالم الأحياء في الأكاديمية النمساوية للعلوم ساشا ميندجان، في فيينا بالقول:" لا يتعلق الأمر باستخدامنا شيء مختلف عن بقية الباحثين إنما استعمال كافة المؤشرات المعروفة."

ولاحظ العلماء بعد أسبوع واحد من التربية في المختبر أن كتلة الخلايا شكلت بنيةً ثلاثية الأبعاد تنبض بانتظام وتعتصر السائل من وإلى التجويف الأشبه بالحجيرة.

ويتيح نموذج المنحنى القلبي للفريق السويدي فهماً أعمق "للاحتياجات الأساسية"، حيث أكد ميندجان بالقول:" نرغب بأن نبتكر نماذج من القلب البشري التي تنمو بشكل طبيعي أكثر وتكون أكثر تنبؤاً بحدوث الأمراض.

ونعتقد بأن ذلك السحر الخفي للنمو الذي لا زلنا نجهله هو السبب وراء عدم علاج الأمراض الحالية بالشكل المناسب."

كلمات دالة:
  • قلب صناعي،
  • خلايا جذعية،
  • حبة السمسم،
  • الفريق السويدي
طباعة Email