العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هل مكعبات مرقة الدجاج تسبب الإصابة بالسرطان؟

    تعتبر مكعبات مرقة الدجاج من العناصر الأساسية التي لا غنى عنها في العديد من الأطباق، وعادةً ما يتمّ استخدام المكعبات المصنّعة والجاهزة المباعة في الأسواق، غير أنّه يمكن الاستغناء عن هذه المكعبات المصنّعة والتي لا شكّ وأنّها تحتوي على مواد حافظة ومنكّهات صناعية.

    وكشفت هيئة الغذاء والدواء في السعودية مدى صحة ما تم تداوله بشأن علاقة مكعبات مرقة الدجاج بالإصابة بمرض السرطان.

    وأكدت الهيئة في حسابها على تويتر أنه لا صحة بأن مكعبات مرقة الدجاج تسبب السرطان، ناصحة بتقليل استهلاكها لاحتوائها على كميات عالية من الملح.

    وأفادت بأن مكعبات مرقة الدجاج تحتوي على جلوتامات الصوديوم الأحادية (MSG) ويعتبر أحد المضافات الغذائية المسموح بها وفق اللوائح الفنية السعودية.

    وتُستخدم مكعبات مرقة الدجاج معززاً للنكهة في الأغذية، لاحتوائها على ملح الطعام والبروتينات النباتية المهدرجة وخليط من التوابل وملح جلوتامات الصوديوم الأحادية التي تعتبر المكوِّن الرئيس المعزز للنكهة في المنتج.

    كما تعتبر جلوتامات الصوديوم الأحادية (MSG) آمنة وفق العديد من الدراسات التي قامت بها عدة منظمات دولية، ولم يثبت علاقتها بمرض السرطان، بينما بينت النتائج بعض الآثار السلبية المؤقتة عند تناولها، تتمثل في الصداع وتنمل الأطراف واحمرار أو وخز الجلد والخفقان والنعاس للأشخاص الذين لديهم حساسية من جلوتامات الصوديوم الأحادية (MSG)، واستهلكوا أكثر من 3 جرامات منها بشكل مباشر، دون إضافتها للغذاء.

    وكانت دراسة أمريكية أكدت بأن مرقة الدجاج البودرة والمكعبات لها أضرار كثيرة ناتجة من طريقة تصنيعها ومكوناتها، حيث إنّ مرقة الدجاج تتكون من جلود الدواجن وأعضائها الداخليّة، بالإضافة إلى العظام، والتي يتمّ تعزيز نكهتها من خلال إضافة كميات كبيرة من الملح والبهارات.

     

    طباعة Email