العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قدمها ميرزا بطل الإمارات للدراجات

    5 نصائح لتعزيز اللياقة البدنية بعد الصيام

    قدم البطل الإماراتي يوسف ميرزا أسرع دراج في دولة الإمارات، وبطل آسيا، 5 نصائح لتعزيز مستوى اللياقة البدنية بعد صيام شهر رمضان بعيداً عن روتين التدريب اليومي، وذلك من أجل الحفاظ على مستوى النشاط والاستمرار في اتباع أسلوب حياة صحي.
     
    ويعد ميرزا أول دراج إماراتي ينضم إلى فريق الإمارات للمحترفين، ويشارك مع الفريق في الجولة العالمية، إذ انضم ميرزا إلى الفريق عام 2017، وتمكن من الفوز بلقبين وطنيين مع الفريق، فضلاً عن فوزه بالبطولة الوطنية لسباقات الطرق عام 2021.
     
    1- إعادة عملية التمثيل الغذائي إلى مسارها الصحيح
    "خلال شهر رمضان، تصبح عملية التمثيل الغذائي بطيئة بسبب تناول الطعام في جزء صغير من اليوم فقط. وبهدف استعادة مستويات اللياقة التي حققتها قبل رمضان، يتعين عليك إعادة عملية التمثيل الغذائي إلى مسارها الصحيح، وتعدّ التمارين الرياضية الروتينية أفضل طريقة لتحقيق ذلك في شهر رمضان، حيث لا يتطلب تجديد حيويتك ونشاطك أكثر من 30 دقيقة من التمارين الخفيفة، ولاسيما في الصباح لكونه وقتاً مثالياً لممارسة التمارين. كما تساعدك هذه التمارين على الاستيقاظ والاستعداد لمهماتك اليومية بفضل أجواء الصباح المنعشة".
     
    2- اختيار الأطعمة الصحيحة...
    "يمثّل اختيار الأطعمة الصحيحة عاملاً مهماً للحفاظ على الصحة وتعزيز مستوى اللياقة طوال العام، لكنني أدرك مدى صعوبة تجنب الأطباق اللذيذة والمتنوعة على مائدة الإفطار الرمضانية! يساعدك تناول وجبتين إلى ثلاث وجبات في اليوم في تعزيز صحة جسمك، شريطة تناول الأطعمة الصحيحة، حيث يتعين عليك اختيار طعام صحي مثل الأطباق المشوية أو المطبوخة على البخار بدلاً من الأطباق المقلية، كما يجب تناول الفواكه واللبن الطبيعي بدلاً من الحلويات المشبعة بالسكريات. وإذا ما شعرت بالجوع بين الوجبات، تناول بعض الموز أو الجزر أو الخيار أو البطيخ بدلاً من رقائق البطاطا والحلوى".
     
    3. ... في الوقت الصحيح
    "يعدّ الفطور أهم وجبة في اليوم لأسباب وجيهة، حيث يساعدك تناول فطور صحي في تزويدك بالطاقة اللازمة لليوم بأكمله، فضلاً عن تعزيز تركيزك وخفض مستويات الكولسترول لديك، ما يجنّبك الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب. كما يساعدك تناول وجبة خفيفة في المساء على تحسين عملية الهضم. تجنّب تناول الطعام بعد الساعة 7 مساء، وإياك وتناول الطعام قبل الذهاب إلى النوم مباشرة، الأمر الذي يزيد مستويات سكر الدم ويؤثر سلباً على نومك. لذا عليك التخطيط لتمارينك وتدريباتك اليومية وفقاً لروتين تناول الطعام الذي تتبعه".
     
    4. النوم
    "يعدّ النوم الكافي عاملاً أساسياً في الحفاظ على صحة الجسم. ولكوني دراجاً محترفاً، من المهم جداً أن أمنح جسمي النوم الكافي للتعافي والاسترخاء بعد السباقات، والأمر نفسه ينطبق على الصائمين في رمضان. بسبب السحور والإفطار، يصعب علينا الحفاظ على دورة نوم صحية، لذا من الضروري أن نستعيد هذا التوازن بعد الشهر الكريم. احرص على النوم 7 أو 8 ساعات كل ليلة، وإذا ما شعرت ببعض التعب خلال النهار، حاول النوم 15-25 دقيقة لتجدد طاقتك وتستعيد تركيزك ونشاطك".
     
    5. استبدال العادات السيئة
    "يمثل رمضان الوقت المثالي للتخلي عن العادات السيئة واستبدالها بأخرى صحية. لكن لا تقلق إذا لم تتمكن من ذلك بعد، فما زال الوقت أمامك. اختر نشاطاً صحياً مثل رياضة الدراجات لتمارسه بدلاً من العادات السيئة، حيث تعدّ رياضة الدراجات وسيلة رائعة للحفاظ على لياقة العقل والجسم".
     
     
    طباعة Email