العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ضعف الانتباه والذاكرة يؤدي لمشاكل عقلية عند الأطفال

    أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال، الذين يعانون من مشاكل في الذاكرة، ولديهم مدى انتباه ضعيف هم أكثر عرضة للإصابة بحالات صحية عقلية، عندما يصبحون بالغين.

    وقام باحثون من جامعة برمنغهام بتحليل البيانات من مجموعة من 13988 شخصاً ولدوا بين عامي 1991 و1992، وأعيد فحصهم على مدى عقود، وشرعوا في البحث عن أية روابط بين المشكلات المعرفية في مرحلة الطفولة مثل نقص التحكم ومشاكل الذاكرة، وحالات الصحة العقلية في وقت لاحق من الحياة.

    ووجد الباحثون أن فترة الانتباه الضعيفة لدى الأطفال بعمر 8 سنوات يمكن أن تؤدي إلى الاكتئاب في سن 18، ومشاكل في الذاكرة في العاشرة، ويمكن أن تؤدي إلى الهوس الخفيف بعمر 22 عاماً.

    وقد يساعد استهداف علامات محددة في مرحلة الطفولة بالعلاج المبكر في تقليل مخاطر الإصابة ببعض المشكلات النفسية المرضية في وقت لاحق من الحياة، وهذا يشمل حالات مثل الاضطراب الشخصية الحدية والاكتئاب والذهان، التي يمكن أن تبدأ في الظهور لدى الأشخاص، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و18 عاماً.

    ويعتبر العجز المعرفي من السمات الأساسية للاضطرابات العقلية، وهو مهم في التنبؤ بالتشخيص على المدى الطويل، وتظهر الدراسة الجديدة أن الأنماط الفردية لهذه النواقص، مثل فترة الانتباه القصيرة، تسبق بعض اضطرابات الصحة العقلية.

    وتشير الدلائل السابقة أيضاً إلى وجود صلة مهمة بين اضطراب الشخصية الحدية عند البالغين، وأعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في مرحلة الطفولة، بحسب aصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

    وقال المؤلف المشارك للدراسة ماثيو بروم إنه من الأهمية بمكان دراسة بداية الاضطرابات العقلية في هذه المراحل المبكرة، وتقييم عوامل الخطر، التي تسبق هذه الحالات، وأوضح أن هذه العوامل هي السمات الأساسية للاضطرابات العقلية مثل الذهان واضطرابات المزاج.

    طباعة Email