العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أطعمة يجب على مرضى الكلى تجنبها خلال رمضان

    تعمل الكلى على تصفية الدم، وإزالة الفضلات، والمساعدة في موازنة المعادن، والحفاظ على توازن السوائل في الجسم، كما أنها عضو مهم للحفاظ على عمل الجسم على نحو ملائم.

    ويعاني الكثير من الأشخاص من تلف الكلى الناجم عن مرض السكري غير المنضبط أو ارتفاع ضغط الدم، كما يعد إدمان الكحول وفيروس التهاب الكبد الوبائي C وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية، من عوامل الخطر الرئيسية لتلف الكلى. ولهذا، يجب على الأشخاص الذين يعانون من تلف الكلى اتباع نظام غذائي دقيق، كما أن هناك أشخاصاً لا يعرفون ما هي الأطعمة التي يجب عليهم تجنبها. وأوردت مجلة الغذاء الصحي قائمة بأسماء الأطعمة التي يجب على مريض الكلى تجنبها في رمضان وفيما بعد رمضان منها:

    المشروبات الغازية

    تحتوي المشروبات الغازية على إضافات تحتوي على الفوسفور، وهو أمر يجب على المصابين بالكلى تجنبه، ويتم إضافته لتحسين النكهة وزيادة مدة الصلاحية، وكذلك منع تغير اللون، كما تحتوي معظم المشروبات الغازية الداكنة على 50-100 مجم من الفوسفور في جرعة 200 مل.

    الأفوكادو

    هي مصدر غني للبوتاسيوم، يمكن أن يحتوي الكوب الواحد على 727 مجم من البوتاسيوم، لذلك يُنصح بتجنب الأفوكادو بجميع أشكاله إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً كلوياً. من المهم للأشخاص الذين يعانون من تليف الكلى أن يحدوا من تناولهم للبوتاسيوم.

    الأطعمة المعلبة

    تحتوي معظم الأطعمة المعلبة على كميات عالية من الصوديوم، حيث يضاف إليها طن من الملح للحفظ، ومن الأفضل اختيار الأنواع التي لا تحتوي على أي ملح مضاف أو قليلة الصوديوم، وينصح هنا بتناول الأطعمة الطازجة الصحية.

    خبز القمح الكامل

    من المهم للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكلى مراقبة نوع الخبز الذي يتناولونه. قد يحتوي خبز القمح الكامل على نسبة عالية من الألياف، ومع ذلك، فهو يحتوي على نسبة عالية من الفوسفور والبوتاسيوم، ويمكن أن تحتوي الحصة التي تزن 30 جراماً على ما يصل إلى 57 مجم من الفوسفور و69 مجم من البوتاسيوم.

    الأرز البني

    الأرز البني أيضاً غني بالبوتاسيوم والفوسفور، ويحتوي الكوب الواحد على 150 مجم من الفوسفور و154 مجم من البوتاسيوم. وتحتاج إلى التحكم في حصتك إذا كنت ترغب في الاستمرار في تناول الأرز البني في نظام غذائي للكلى وتوازنه مع الأطعمة الأخرى التي لا تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم والفوسفور.

    الموز

    يحتوي الموز على نسبة عالية جداً من البوتاسيوم، حيث تحتوي ثمرة من الموز على 422 مجم من البوتاسيوم، ولهذا، ليس من الممكن للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً كلوياً الاستمرار في تناول الموز كمواد أساسية يومية.

    الألبان

    على الرغم من أن منتجات الألبان غنية بالمعادن والفيتامينات فهي غنية بالفوسفور والبوتاسيوم، والاستهلاك المفرط يمكن أن يضر بصحة العظام للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكلى، ويمكن أن يؤدي تراكم الفوسفور على العظام إلى سحب الكالسيوم من العظام؛ مما يجعلها ضعيفة.

    البرتقال

    من المعروف أن البرتقال غني بالبوتاسيوم، وتحتوي حبة برتقالة واحدة كبيرة على 333 مجم من البوتاسيوم، بينما يحتوي كوب واحد من عصير البرتقال على 473 مجم من البوتاسيوم، ويعتبر العنب والتفاح والتوت البري بدائل جيدة للبرتقال.

    اللحوم المصنعة

    اللحوم المصنعة عادة ما تكون مملحة أو مجففة أو معلبة، وغالباً ما تكون مرتبطة بالأمراض المزمنة؛ لاحتوائها على كمية كبيرة من الملح لتحسين المذاق والحفاظ عليها.

    الطماطم

    الطماطم (البندورة) هي عنصر أساسي آخر يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم. كوب من صلصة الطماطم يحتوي على حوالي 900 مجم من البوتاسيوم، والبديل الجيد لصلصة الطماطم هو استخدام صلصة الفلفل الأحمر المشوية اللذيذة، وتحتوي على نسبة أقل من البوتاسيوم.

    طباعة Email
    #