العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاون بين «صحة دبي» ومستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

    وقعت هيئة الصحة بدبي، مؤخراً، مذكرة تفاهم مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال بهدف دعم وتعزيز وتنشيط حركة السياحة الصحية في دبي، وتحقيق التوافق الاستراتيجي في تقديم الخدمات الطبية والطبية المساندة، وخدمات الدعم المؤسسي، إلى جانب تضافر الجهود المشتركة، والعمل على الاستخدام الأمثل للموارد المؤسسية والبشرية والمالية، وتجنب الازدواجية، وتطبيق منظومة متطورة لإدارة الإيرادات بما يسهم في تحسين تجربة المتعاملين ومقدمي الخدمة.

    كما تهدف المذكرة إلى فتح آفاق التعاون بين الهيئة والمستشفى في مجال الأبحاث والدراسات الصحية، وتبادل الخبرات الطبية في التخصصات النادرة، فضلاً عن التعاون في مجال برامج التعليم الطبي للتخصصات الصحية المتصلة بطب الأطفال، وبرامج الزمالة في التخصصات الدقيقة.

    كما تهدف المذكرة إلى تحقيق التكامل بين الطرفين في مجال الدعم الإداري، وما يرتبط بذلك من أنظمة الذكاء الاصطناعي والشراء الموحد والعقود الخدمية.

    ووقع مذكرة التفاهم عن هيئة الصحة بدبي عوض صغير الكتبي مدير عام الهيئة، وعن مستشفى الجليلة الدكتور عبد الله الخياط المدير التنفيذي للمستشفى، وذلك في مقر إدارة الهيئة.

    حضر التوقيع من «صحة دبي» الدكتور علوي الشيخ علي نائب مدير عام هيئة الصحة بدبي، والدكتور يونس كاظم مدير مؤسسة دبي للرعاية الصحية، والدكتور مروان الملا المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي، وأحمد النعيمي المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم المؤسسي المشترك، والدكتورة منى تهلك المدير التنفيذي لمستشفى لطيفة للنساء والأطفال. كما حضر أيضاً جمال عبد السلام المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الطبية، والدكتور رمضان البلوشي رئيس القطاع التنظيمي لسلطة مدينة دبي الطبية، والدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال.

    مجالات

    وتشتمل مذكرة التفاهم على العديد من مجالات التعاون بين الطرفين، من بينها: التراخيص المهنية للكوادر الصحية، وبرامج الزمالة والإقامة، وزراعة الأعضاء حسب متطلبات البرنامج الوطني لزراعة الأعضاء، وتبادل البيانات والإحصاءات ذات العلاقة، والاستفادة من مركز دبي للتبرع بالدم التابع للهيئة، ومركز الجينوم التابع لمستشفى الجليلة، إلى جانب تسهيل إجراءات العمل المشترك والتعاون فيما يتعلق بقضايا حماية وسلامة الأطفال.

    وعقب التوقيع قال عوض صغير الكتبي إن هيئة الصحة بدبي منفتحة على جميع المؤسسات الصحية والأكاديمية، وحريصة على تكوين الشراكات وتعزيز أواصر التعاون مع الجهات المعنية وذات العلاقة، وذلك إيماناً منها بأهمية تبادل الخبرات، والاطلاع على التجارب الناجحة، وخاصة المتصلة مباشرة بخدمة المتعاملين ورعاية المرضى.

    ولفت إلى أن مستشفى الجليلة يُعد من المستشفيات المتخصصة الرائدة بكوادرها الطبية وإمكانياتها وخبرتها، ولا سيما في التخصصات الطبية الدقيقة، وأن توثيق الشراكة مع هذا المستشفى المميز يفتح آفاقاً جديدة بينه وبين مستشفى لطيفة للنساء والأطفال، مؤكداً أن من شأن ذلك إحداث طفرة في منظومة الرعاية الخاصة بالأمومة والطفولة، ليس فقط على مستوى الدولة، بل والمنطقة، وخاصة أن لكل من المستشفيين نجاحاته وإنجازاته.

    وبهذه المناسبة قال الدكتور عبد الله الخياط، المدير التنفيذي لمستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: «نسعى من خلال هذه الشراكة الاستراتيجية مع هيئة الصحة بدبي إلى توحيد الموارد المؤسسية، وتبادل الخبرات التخصصية في مجالات الخدمات الصحية، والأبحاث وبرامج التعليم المختلفة، والتعاون عن كثب في مختلف القضايا التي تهم الطرفين وفق أفضل الممارسات المتبعة.

    خدمات

    يعتبر الجليلة للأطفال مستشفى رائداً في تقديم الخدمات الطبية التخصصية والتعليمية في المنطقة، وهو ما سيعزز من تدعيم أوجه هذه الشراكة الإيجابية، كونه الأول والوحيد في دولة الإمارات العربية المتحدة المتخصص في طب الأطفال.

    كما ستعمل هذه الشراكة مع صحة دبي وهي الجهة الرائدة والمسؤولة عن خدمات الرعاية الصحية في إمارة دبي، على تعزيز مكانة الإمارة في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية التخصصية عالمية المستوى.

    طباعة Email