قراءة الصحف واستخدام الهاتف المحمول قد يقللان أخطار «الخرف»

توصلت دراسة جديدة إلى أن بعض الأنشطة الترفيهية المحفزة فكرياً مثل قراءة الصحف واستخدام الهاتف المحمول تقلل من خطر الإصابة بالخرف. وبحسب الدراسة، فإن النساء اللواتي يقرأن الصحف بانتظام أقل عرضة للإصابة بالخرف بنسبة ٪35 مقارنة بالنساء اللواتي لا يقرأن الصحف.

كما أظهرت الدراسة أن الرجال الذين يستخدمون الهاتف المحمول بانتظام، أقل عرضة للإصابة بالخرف بنسبة ٪36. وكشفت الدراسة أيضاً عن أن المتزوجين الذين يمارسون هواية ما، هم أقل عرضة للإصابة بالخرف بنسبة تصل إلى ٪30.

وقالت مؤلفة الدراسة والدكتورة في جامعة كاليفورنيا، باميلا ألميدا ميزا: إن النتائج الجديدة التي توصلنا إليها تثبت إمكان تزويد أدمغتنا القدرة على تحمل الضرر والحفاظ على وظائفها، عن طريق الانخراط في نمط حياة ممتع. وأضافت: الأهم من ذلك، أن بحثنا تم إجراؤه على أفراد تبلغ أعمارهم 50 عاماً فما فوق، ما يدل على أن ممارسة النشاطات الممتعة في سن متأخرة يمكن أن تكون وسيلة مساعدة للوقاية من الخرف.

حقق الباحثون في الدور الذي تلعبه مجموعة من الأنشطة في خطر الإصابة بالخرف من خلال متابعة أكثر من 8000 شخص فوق الخمسينيات من العمر مدة تصل إلى 15 عاماً.

ونظر الباحثون في تأثير 13 نشاطاً ترفيهياً على الدماغ، ستة منها عدت فكرية وتضمنت الهوايات وقراءة الصحف واستخدام الهاتف المحمول والإنترنت.

وتم اعتبار سبعة من النشاطات، «اجتماعية» وتضمنت أشياء مثل العضوية في نادٍ رياضي، والذهاب في عطلة، والتواصل الاجتماعي مع الأصدقاء.

وقال غالبية المشاركين إنهم يقومون بانتظام بنشاطين إلى أربعة أنشطة فكرية، في حين أبلغ ٪3 فقط من المشاركين عن عدم مشاركتهم في أي أنشطة ترفيهية فكرية وقال ٪4 إنهم قاموا بجميع الأنشطة الستة.

ووجد الباحثون أن قراءة النساء للصحف، واستخدام الرجال للهاتف المحمول من أكثر النشاطات التي تقلل خطر الإصابة بالخرف، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

طباعة Email
#