حقنة تنهي معاناة مرضى الصداع النصفي المزمن

تمكن علماء في بريطانيا، من ابتكار دواء جديد، يضع حداً لمعاناة مرضى الصداع النصفي، الذي يمنع الكثيرين من الناس عن ممارسة حياتهم الطبيعية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل»، أن الدواء الجديد، الذي يدعى «فريمانيزوماب»، يعطى للمريض عن طريق حقنة واحدة شهرياً في البطن أو الفخذ، لعلاج الصداع النصفي المزمن، ومنع أعراضه بشكل نهائي.

أصبح هذا الدواء متاحاً مؤخراً في بريطانيا، لعلاج الصداع النصفي المزمن، الذي يستمر مع الأشخاص لأكثر من 15 يوماً في الشهر، ومثيله الذي يستمر لمدة أقل.

طباعة Email