أخيراً .. علاج يقضي على الصداع النصفي نهائياً

يعد الصداع النصفي مرضاً شائعاً ويؤثر على حياة الكثيرين بسبب آلامه المبرحة والتي تقاوم المسكنات والأدوية.

وأخيراً تمكن علماء في بريطانيا من ابتكار دواء جديد يضع حدا لمعاناة مرضى الصداع النصفي.

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن الدواء الجديد الذي يدعى "فريمانيزوماب" يعطى للمريض عن طريق حقنة واحدة شهريا في البطن أو الفخذ لعلاج الصداع النصفي المزمن ومنع أعراضه بشكل نهائي.

أصبح هذا الدواء متاحا مؤخرا في بريطانيا لعلاج الصداع النصفي المزمن، الذي يستمر مع الأشخاص لأكثر من 15 يوماً في الشهر، والصداع النصفي العرضي، الذي يستمر لمدة أقل.

ويعمل الدواء ضد مادة كيميائية يتم إطلاقها في الدماغ تسبب الصداع النصفي وهي "الببتيد المرتبط بجين الكالسيتونين"، والتي يُعتقد أيضاً أنها مرتبطة بشعورنا بالألم بشكل كبير.

وأشار العلماء إلى أن الدواء يساعد في منع أعراض الصداع النصفي بشكل ملحوظ، كما أنه يمكّن مرضى الصداع النصفي المزمن من الاستجابة لمسكنات الألم مثل الإيبوبروفين، مؤكدين أنهم بدأوا اختبار الدواء على عدد من المرضى قبل 3 أشهر وأنه أظهر فاعليته بشكل مذهل.

وأشادت إحدى المريضات، وتدعى جينيفر فارينغتون، بالدواء الجديد، مؤكدة أنه غير مسار حياتها بعد معاناتها من الصداع النصفي لمدة 3 عقود.

يُذكر أن معظم علاجات الصداع النصفي الحالية هي في الأصل أدوية مطوَّرة لعلاج أمراض أخرى، وتأتي مع آثار جانبية، مثل بعض مضادات الاكتئاب لعلاج الصداع النصفي، فإنها يمكن أن تجعل الناس يشعرون بالنعاس وقد تسبب زيادة الوزن.

 

طباعة Email