«دبي للتبرع بالدم» يجدد اعتماده الدولي من «الجمعية الأمريكية»

تمكن مركز دبي للتبرع بالدم التابع لهيئة الصحة بدبي من تجديد الاعتماد الدولي من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم بنسبة امتثال وتطبيق للمعايير المطلوبة وصلت إلى %100، وهو الأمر الذي يؤكد المستوى العالي لإجراءات الجودة والسلامة ودقة العمليات والفحوصات المعمول بها في المركز.

وأكد الدكتور حسين السمت، مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة بهيئة الصحة بدبي، أهمية هذا الإنجاز الذي سيعزز من مأمونية وسلامة عينات الدم ويعمل على رفع مستوى جودة الرعاية الصحية، وتعزيز القدرة التنافسية للمركز، إضافة إلى تعزيز الثقة بعينات الدم التي يجمعها ويوزعها المركز خاصة أن الجمعية الأمريكية لبنوك الدم لديها معايير ومتطلبات شديدة الصرامة لمنح بنوك الدم على مستوى العالم هذا الاعتماد، فهي الجهة المعنية والمتخصصة باعتماد مراكز التبرع بالدم وإجراءات نقل الدم ومكوناته للمرضى.

وقال الدكتور السمت إن تجديد المركز لهذا الاعتماد جاء بعد عملية من التدقيق والمراجعة المكثفة من قبل مجموعة من الخبراء المتخصصين في هذا المجال من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم، التي ركزت على كافة الجوانب المهنية التخصصية والتقنية والإدارية والأجهزة والمعدات الطبية والتأكد من مدى التزام المركز بتطبيق المعايير والشروط اللازمة لتجديد هذا الاعتماد.

نجاح

وأشار إلى أن مركز دبي للتبرع بالدم هو أول مركز في دولة الإمارات العربية المتحدة يحصل على الاعتماد الدولي من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم وذلك عام 2012، وقد نجح في المحافظة على هذا الاعتماد منذ ذلك الوقت حتى الآن، حيث تتم إعادة التدقيق والاعتماد كل سنتين لضمان اتباع المركز لجميع معايير الجودة والسلامة بالإضافة إلى مواكبة التطور العلمي في طب نقل الدم.

وأكد الدكتور السمت الاهتمام البالغ الذي توليه هيئة الصحة لدعم لخدمات نقل الدم من حيث البنية التحتية المتمثلة بتوفير التقنيات والأجهزة الطبية الحديثة والذكية، والحافلات المتنقلة للتبرع بالدم بالإضافة إلى الموارد البشرية الكفؤة والمؤهلة والمدربة وفقاً لأعلى المعايير العلمية العالمية.

ولفت الدكتور السمت إلى الخدمات الذكية التي توفرها هيئة الصحة بدبي للمتبرعين بالدم -وبدون أوراق- بنسبة 100% بالإضافة إلى المنصات المتعددة لاستقطاب المتبرعين بالدم والتواصل معهم من خلال خدمة «دمي» ضمن التطبيقات الذكية لهيئة الصحة بدبي، وهو الأمر الذي مكّن الهيئة من جمع 50% من وحدات الدم على مستوى الدولة، مشيراً إلى نسبة سعادة وثقة المتعاملين بخدمات مركز التبرع بالدم والتي وصلت إلى 97%.

وأشار إلى الحلول المبتكرة التي يتبناها المركز للحد من الأثر البيئي لحملاته، حيث أطلق المركز أول بنك دم متحرك في الدولة يعمل بالطاقة الشمسية منذ مطلع العام الماضي 2020.

يذكر أن مركز دبي للتبرع بالدم قد تم تكريمه من قبل جائزة Univants الدولية للتميز في القطاع الصحي على جهوده الاستثنائية في التعريف بأهمية التبرع بالدم وحملاته الواسعة الأثر، كما حصلت الخدمة الذكية الخاصة بالمركز «دمي» على جائزة أفضل تطبيق ضمن جائزة ستيفي الدولية.

طباعة Email