عام الفواكه والخضراوات

حددت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، العام الجاري 2021، ليكون هو عام الفواكه والخضراوات، وتعمل الفاو من خلال برنامج الاحتفال على تعزيز المفاهيم الغذائية والصحية السليمة، وتنمية وعي الناس بقيمة وأهمية الفواكه والخضراوات، وحددت المنظمة مجموعة من الأهداف الرئيسة للاحتفاء، في مقدمتها، التوعية وتوجيه الاهتمام على مستوى السياسات إلى المنافع التغذوية والصحية الناتجة عن استهلاك الفواكه والخضراوات، وتشجيع أساليب العيش والأنماط الغذائية المتنوّعة والمتوازنة والصحية من خلال استهلاك الفواكه والخضراوات. كما تستهدف أيضاً الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية في النظم الغذائية للفواكه والخضراوات، وتشجيع الاستهلاك والإنتاج المستدام للفواكه والخضراوات التي تساهم في النظم الغذائية المستدامة.

وتقول الفاو إن كمية من 400 غرام على الأقل في اليوم أو خمس حصص من الفواكه والخضراوات مفيدة بالنسبة إلى الصحة، وهي تؤكد على أنه ينبغي إدراج الفواكه والخضراوات والإبقاء عليها كأجزاء منتظمة من نمط غذائي صحي طوال الحياة اعتبارًا من 6 أشهر من العمر.

وتوجه المنظمة دعوة لجميع الناس، قائلة: لتكن حياتكم مستندة إلى نمط غذائي متنوّع، كما تدعو كذلك إلى تناول كميات كافية من الفواكه والخضراوات يوميًا كجزء من النمط الغذائي السليم.

وفي مختلف التقارير الصادرة عنها، التي تؤكد على القيمة الغذائية والفائدة الصحية من الفواكه والخضروات، تشير الفاو إلى أن للفواكه والخضراوات منافع صحيّة متعدّدة، بما يشمل تقوية الجهاز المناعي، وهي منافع صحية ضرورية لمكافحة سوء التغذية بجميع أشكاله والوقاية الشاملة من الأمراض غير المعدية. الأمر نفسه تؤكد عليه منظمة الصحة العالمية، ففي الكثير من بحوثها ودراستها، خلصت المنظمة إلى حقائق ثابتة عن الفواكه والخضروات، وقالت إنها من العناصر الهامة للنظام الغذائي الصحي، وأن خفض استهلاك الفاكهة والخضراوات يرتبط مباشرة بتردي الصحة وزيادة مخاطر الإصابة بالأمراض غير السارية، ولفتت المنظمة إلى خطورة تجنب الناس لتناول الفواكه والخضراوات، بتأكيدها على أن بنحو 3.9 ملايين شخص قضوا نحبهم في عام 2017 بسبب عدم تناولهم لكميات كافية من الفواكه والخضراوات.

وتحفز منظمة الصحة العالمية الناس في هذا الجانب، فتقول إن الحرص على تناول الفواكه والخضراوات كجزء من النظام الغذائي اليومي قد يقلل من مخاطر الإصابة ببعض الأمراض غير السارية بما فيها الأمراض القلبية والوعائية وأنواع معينة من السرطان. وتشير بيانات إلى أنه عندما تستهلك الفواكه والخضراوات كجزء من نظام غذائي صحي منخفض الدهون والسكريات والملح / الصوديوم، فإنها قد تساعد أيضاً على منع زيادة الوزن والحد من مخاطر السمنة.

هيئة التحرير

طباعة Email