ممارسة الرياضة 2.5 ساعة في الأسبوع تحمي من الصداع

توصلت دراسة جديدة إلى أن ممارسة الرياضة لمدة ساعتين ونصف فقط في الأسبوع يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالصداع النصفي.

ونظر باحثون في عيادة للصداع بجامعة واشنطن في مقدار التمارين التي يمارسها المرضى المصابون بالصداع النصفي أسبوعياً، ووجدوا أن ممارسة الرياضة فوق عتبة ساعتين ونصف الساعة، وهو الحد الأدنى الموصى به من قبل منظمة الصحة العالمية يقلل من مسببات الصداع النصفي مثل القلق والنوم السيئ. وقال مؤلف الدراسة الدكتور ماسون ديس من جامعة واشنطن في سياتل «إن الصداع النصفي هو حالة تؤدي إلى الإعاقة وتؤثر على ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة، ومع ذلك فإن التمارين المنتظمة قد تكون وسيلة فعالة لتقليل تكرارها وشدتها». بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

طباعة Email