العنب يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية

يمكن لتناول العنب أن يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، وفقاً لبحث حديث نُشر في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية.

وقالت الدراسة التي أجريت في جامعة ألاباما بقيادة الباحث الرئيسي الدكتور كريغ إلميتس: إن المكونات الطبيعية الموجودة في العنب والمعروفة باسم البوليفينول مسؤولة عن انخفاض تلف الخلايا، الذي قد ينجم عن الأشعة فوق البنفسجية. وحققت الدراسة في تأثير تناول ما يعادل 2.25 من العنب يومياً لمدة 14 يوماً على البشرة، وتم قياس استجابة جلد الأشخاص الذين خضعوا للدراسة، للأشعة فوق البنفسجية قبل وبعد تناول العنب لمدة أسبوعين.

وأظهر تحليل خزعات الجلد أن حمية العنب كانت مرتبطة بانخفاض تلف الحمض النووي، وموت أقل لخلايا الجلد، وانخفاض في علامات الالتهاب التي إذا تُركت دون وقاية، يمكن أن تؤدي إلى إضعاف وظيفة الجلد، ويمكن أن تؤدي إلى سرطان الجلد.

تأثير كبير

وقال الدكتور إلميتس: «لقد رأينا تأثيراً كبيراً للعنب في الحماية من ضوء الشمس وتمكنّا من تحديد المسارات الجزيئية التي يحدث من خلالها

هذا التأثير هو الذي يعمل على إصلاح تلف الحمض النووي، وتقليل تنظيم المسارات المسببة للالتهابات».

وأضاف: «قد يعمل العنب كونه واقياً شمسياً، ويوفر طبقة إضافية من الحماية بالإضافة إلى منتجات الوقاية الأخرى.

تشير التقديرات إلى أن 1 من كل 5 أمريكيين يصاب بسرطان الجلد بحلول سن السبعين، وترتبط معظم حالات سرطان الجلد بالتعرض للأشعة فوق البنفسجية من الشمس. بالإضافة إلى ذلك، فإن ما يقدر بنسبة 90% من حالات شيخوخة الجلد ناتجة عن أشعة الشمس، بحسب ما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا.

طباعة Email