هشاشة العظام تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى

وجد تحليل نشرته مجلة أبحاث العظام والمعادن الأمريكية أن واحداً من كل أربعة بالغين مصابين بهشاشة العظام يمكن أن يصاب بحصوات الكلى.

وأظهرت البيانات أنه من بين أكثر من 500 ألف شخص يعانون من حصوات الكلى، تم تشخيص أقل من 24% منهم بهشاشة العظام أو كسر في العظام في نفس الوقت تقريباً.

ومن بين أكثر من 400 ألف مشارك في الدراسة يعانون من حصوات الكلى والذين ليس لديهم تاريخ من اضطراب كثافة العظام، خضع 9% أو ما يقرب من 37000 شخص لفحص كثافة العظام، ومن بين هؤلاء، وجد الباحثون أن 20% يعانون من هشاشة العظام، مما يسلط الضوء على احتمال انخفاض قوة العظام لدى مرضى حصى الكلى.

وقالت الدكتورة كالياني جانيسان الباحثة المشاركة في الدراسة وزميلة أبحاث ما بعد الدكتوراه في جامعة ستانفورد في بالو ألتو بكاليفورنيا لموقع يو بي أي «هناك انتشار كبير لأمراض العظام لدى المرضى الذين يعانون من حصوات الكلى، إلا أن نسبة صغيرة فقط من المرضى الذين يعانون من حصوات الكلى يخضعون لفحص كثافة العظام».

وأضافت جانيسان «يمكن أن يؤدي اعتماد أوسع لفحص كثافة العظام لدى المرضى الذين يعانون من حصوات الكلى إلى اكتشاف وعلاج مبكر للمرض».

طباعة Email