مضخة مرنة تشبه بطاقة الائتمان لتشغيل العضلات الاصطناعية

نجح فريق بحثي من مختبر أنظمة الروبوتات في جامعة بريستول في بريطانيا، في تصميم مضخة مرنة، تشبه بطاقة الائتمان؛ لتشغيل العضلات الاصطناعية، والتي تستخدم عادةً لتقوية مرضى ضمور العضلات. وقال موقع Tech Xplore للأخبار التقنية: إن تشغيل هذه العضلات الاصطناعية الهوائية يتم عادةً بوساطة مضخات كهرومغناطيسية تقليدية تعمل بمحرك، إذ إنها كبيرة الحجم ومعقدة التفاصيل ومكلفة وتُسبب الضوضاء.

تطوير

وتغلب باحثو جامعة بريستول على ذلك، في تطوير مضخة كهربائية هوائية مرنة وقابلة للثني ورقيقة وخفيفة الوزن ومنخفضة التكلفة وسهلة الصنع، إذ يمكنها جعل العضلات الاصطناعية تتمدد وتنكمش عند ضخ الهواء داخلها.

ويمهد تصميم الباحثين الطريق لتطوير أجهزة مساعدة قابلة للارتداء للأشخاص من ذوي الإعاقة، وممن يعانون تنكساً عضلياً مرتبطاً بتقدم العمر، ولصناعة ملابس روبوتية مرنة تماماً لتقوية الناس على التحرك بسهولة. وقال البروفيسور جوناثان روسيتر الباحث المشارك في المشروع: حياة آلاف الأشخاص ممن يعانون مشكلات في التنقل يمكن أن تتحول مع هذه التكنولوجيا الجديدة، إذ تعد المضخات الجديدة تطوراً مهماً سيساعدنا على تقديم ملابس مريحة وأنيقة تساعد على تشغيل الطاقة. ويعمل الباحثون لجعل المضخات الكهربائية الهوائية أصغر وأكثر كفاءة. وكشف الفريق البحثي، أن خطوتهم التالية في التصميم، هي جعل ملابس القوة حقيقة واقعة.

طباعة Email