نتائج واعدة لدراسة سريرية لعلاج سرطان الثدي

كشفت شركة أدوية بيولوجية أسترالية، أنها أنهت المرحلة الثانية من الاختبارات السريرية لعلاج جديد واعد لسرطان الثدي. بناء على نتائج إيجابية تم تحقيقها مع مرضى سرطان الثدي، قررت الشركة إيقاف تجاربها على عقار إندوكسيفين، الذي يتم تناوله عن طريق الفم، بهدف تسريع عملية تطويره.

وقال ستيفن كواي، مدير شركة أتوسا التنفيذي: تم إيقاف التجارب على عقار إندوكسيفين، بناء على النتائج الإيجابية التي حصلنا عليها، وذلك للبدء في الحصول على الموافقات اللازمة لإنتاجه على نطاق واسع.وأضاف: «تُظهر البيانات المأخوذة من المرضى الستة الأوائل في المرحلة الثانية من الدراسة الأسترالية، انخفاضًا بنسبة ٪74 في نشاط الخلايا السرطانية بشكل عام و ٪25 بعد إجراء الجراحة، وهي عتبة مهمة لتحسين فرص الشفاء من السرطان على المدى الطويل كما هو محدد في دراسات أخرى. نعتقد أن المزيد من التجارب لن تغير هذه النتائج الإيجابية، لذا فإننا ننهي الدراسة مبكراً.

تشخيص

وضمت الدراسة سبعة مرضى تم تشخيصهم حديثًا بمرض سرطان الثدي، الذي يتطلب استئصال الثدي أو استئصال الكتلة الورمية. في المرحلة الأولى تلقى المرضى عقار إندوكسيفين عن طريق الفم لمدة 14 يوماً على الأقل من وقت التشخيص حتى يوم الجراحة.

وفي المرحلة الثانية تم إجراء التجارب نيابة عن شركة أتوسا من قبل عيادة أدفانس وهي إحدى مؤسسات السرطان الأسترالية الرائدة. وتقوم أتوسا بتقييم عدد من الفوائد السريرية المحتملة والمؤشرات المحتملة للإندوكسيفين، التي قد تشمل تجنب الجراحة لدى بعض المرضى، مثل كبار السن أو المرضى الضعفاء، والسماح بإجراء جراحة الحفاظ على الثدي، واستخدام الإندوكسيفين بدلاً من العلاجات المساعدة الأخرى مثل العلاج الكيميائي ومثبطات الأروماتاز وعلاجات الغدد الصماء الأخرى مثل عقار تاموكسيفين. يذكر بأن شركة أتوسا، هي شركة أدوية بيولوجية تسعى إلى اكتشاف وتطوير الأدوية المبتكرة في المجالات ذات الاحتياجات الطبية الكبيرة، بحسب ما أورد موقع (غلوب نيوز واير) الإلكتروني.

طباعة Email