ارتفاع الضغط خلال الليل يزيد احتمال إصابة الرجال بالخرف

كشفت دراسة جديدة أن الرجال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم في الليل مقارنةً بالنهار هم أكثر عرضة للإصابة بالخرف والزهايمر. وتتبع الباحثون عينة من الرجال السويديين في السبعينيات من العمر يعانون من ارتفاع ضغط الدم في الليل مقارنةً بالنهار، وهي حالة تسمى «الغمس العكسي»، وتمت مقارنة حالاتهم مع رجال من نفس العمر يعانون من ارتفاع ضغط الدم أثناء النهار مقارنة بالليل وهو أمر طبيعي.

ووجد الباحثون أن الغمس العكسي يزيد بشكل رئيسي من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعاً للخرف، وفي حين أن سبب ذلك لا يزال غير واضح، يقترح الباحثون أن ارتفاع ضغط الدم في الليل قد يثبط قدرة الدماغ على التخلص من الفضلات.

ويُعد ارتفاع ضغط الدم وخاصة في منتصف العمر عامل خطر قوي للإصابة بالخرف، ويعاني نحو 50 مليون شخص حول العالم من مرض الزهايمر، الذي يمثل ما بين 50 و70% من حالات الخرف.

ويعتقد الخبراء من جامعة أوبسالا في السويد أن ارتفاع ضغط الدم في الليل مقارنة بالنهار يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، ويقول الفريق في ورقتهم البحثية التي نشرت في مجلة Hypertension: «وجدنا أن انخفاض ضغط الدم الانقباضي العكسي مرتبط بزيادة مخاطر تشخيص الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر. وتشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن انخفاض ضغط الدم الانقباضي قد يمثل عامل خطر مستقلاً للخرف ومرض الزهايمر لدى الرجال كبار السن».

تغيرات سلوكية

والخرف مصطلح شامل يستخدم لوصف فئة من الأعراض التي تتميز بالتغيرات السلوكية والتدهور التدريجي للقدرات المعرفية والاجتماعية، وتؤثر العديد من العوامل، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم على خطر الإصابة بهذه الأعراض.

وفي ظل الظروف الصحية، يتغير ضغط الدم خلال 24 ساعة ويصل إلى أدنى مستوياته في الليل. ويتبع ضغط الدم إيقاعاً يومياً، مع قيم أقل بنسبة 10 إلى 15% أثناء الليل مقارنة بالنهار. ومع ذلك، ينعكس نمط ضغط الدم هذا لدى بعض الأشخاص، حيث يصبح ضغط الدم الليلي أعلى منه في النهار، وتعرف هذه الحالة باسم الغمس العكسي.

ووجد الفريق أن خطر الإصابة بالخرف كان أعلى بنسبة 1.64 مرة بين الرجال الذين يعانون من الغمس العكسي مقارنة بأولئك الذين يعانون من الغمس الطبيعي، و1.67 مرة بالنسبة لمرض الزهايمر. ومع ذلك، لم يُلاحظ هذا النمط لدى الرجال المصابين بالخرف الوعائي الناجم عن حالات تمنع أو تقلل من تدفق الدم إلى مناطق مختلفة من الدماغ. وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، ووفقاً للباحثين، يجب أن تتحرى دراسات المتابعة ما إذا كان تناول الأدوية الخافضة لضغط الدم -المسماة خافضات ضغط الدم- في الليل يمكن أن يقلل من خطر إصابة الرجال الأكبر سناً بمرض الزهايمر.

طباعة Email