«صحة دبي» تشدد على الالتزام بإجراءات الوقاية لتفادي «كوفيد 19»

شددت هيئة الصحة بدبي على ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية بما فيها العزل الصحي لمنع انتقال العدوى بين أفراد المجتمع، وخاصة أن الدراسات العلمية أظهرت أن فيروس «كوفيد 19» يكون معدياً في أول 10 أيام من الإصابة، إذ تعد العدوى في أعلى مستوياتها في الأيام الأولى وتبدأ بالانخفاض ما بين اليومين (السابع والعاشر) حتى لو كان المرض من دون أعراض، ولذلك يجب الالتزام بالعزل الصحي مدة 10 أيام، تفادياً للمخالطة، وحفاظاً على صحة وسلامة أفراد المجتمع.

وأكدت الدكتورة هند العوضي رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي بهيئة الصحة أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية وجعلها عادة حياتية يومية لحين الانتهاء من الجائحة مثل لبس الكمامات، والتباعد الجسدي بمسافة لا تقل عن مترين، وغسل اليدين بشكل مستمر.

وقالت الدكتورة العوضي: إنه في حال ظهور أعراض على المصاب الاتصال على الرقم المجاني للهيئة 800342 لحجز موعد للاستشارة، أو الاستعانة بخدمة الاستشارة المتاحة على التطبيق. وفي حال عدم وجود أعراض للمرض، يجب على المصاب البقاء في العزل الصحي سواء في المنزل أو منشأة العزل المؤسسي، لمدة لا تزيد على 10 أيام، ولا توجد حاجة لإعادة الفحص.

طباعة Email