8 أطباء مواطنين في برنامج البورد الألماني لجراحة العظام بمستشفى راشد

كشف قسم جراحة العظام في مستشفى راشد أن برنامج البورد الألماني الذي أطلقه مستشفى راشد بالتعاون مع الجمعية الألمانية لجراحة العظام في برلين، والذي يعد الأول من نوعه خارج ألمانيا تمكن من استقطاب 8 أطباء مواطنين لغاية الآن، كما تم استقطاب 4 أطباء من غير المواطنين لبرنامج البورد العربي.

 

وقال الدكتور بلال اليافاوي استشاري ورئيس قسم جراحة العظام في مستشفى راشد: إن عملية التفاوض مع الجمعية الألمانية بدأت عام 2012 وتم توقيع الاتفاقية عام 2014، أي بعد سنتين من المفاوضات والزيارات المتبادلة وشملت تقييم المستشفى من ناحية كفاءة الأطباء وعدد العلميات التي يتم إجراؤها سنوياً ونوعية العمليات والبرامج التدريبية التي يقوم بها المستشفى وذلك لاعتبار أن البورد الألماني يعد من أعلى الشهادات العلمية التي تمنحها الجمعية الألمانية لجراحة العظام أولاً وثانياً لأنها المرة الأولى التي توافق الجمعية عليها خارج ألمانيا.

وقال الدكتور اليافاوي: إن مدة البرنامج هي 6 سنوات يمضي طبيب الإقامة منها 5 سنوات عمل وتدريب في قسم جراحة العظام في مستشفى راشد لافتاً إلى أن البرنامج يضم الجانب العلمي والعملي وفي السنة الأخيرة يذهب الطبيب إلى ألمانيا لتقديم امتحان البورد الألماني.

وأوضح أن السنة الأولى يعمل الطبيب 6 شهور في قسم العناية و6 شهور في قسم الطوارئ وفي السنة الثانية يعمل الطبيب 6 شهور في قسم الجراحة العامة و6 شهور في جراحة الأعصاب بعدها يبدأ فعلياً العمل في قسم العظام ويتم تسجيل العمليات التي يجريها الطبيب ونوعيتها تدريجياً ليتم اعتماده من اللجنة الألمانية. كما أشار الدكتور بلال اليافاوي إلى أن الأطباء المقيمين أثبتوا كفاءة عالية من خلال عملهم في خط الدفاع الأول أثناء تفشي جائحة كوفيد 19.

تكلفة

وأفاد رئيس قسم جراحة العظام في مستشفى راشد بأن البرنامج وفر على الأطباء والدولة مبالغ طائلة من ناحية تكلفة الدراسة في ألمانيا وما يتبعها من مسكن ومأكل ومشرب إضافة لتذاكر السفر، ووفر للأطباء فرصة الحصول على البورد الألماني وهم داخل الدولة مع أهلهم وعائلاتهم وجنبهم مشقة ومتاعب الغربة وخاصة للطبيبات المواطنات إذ كان الأهل في الغالب يعترضون على سفر بناتهم للخارج.

وفي ما يتعلق بالبورد العربي في جراحة العظام، أوضح الدكتور بلال اليافاوي أن هناك 4 أطباء مقيمين من جنسيات مختلفة يتدربون في القسم حالياً، لافتاً إلى أن الفكرة من وراء إيجاد هذه البرامج هو إيجاد جيل ثانٍ من القيادات الشابة في القسم لديهم الكفاءة والخبرة لتبوؤ مناصب قيادية في المستقبل.

مواكبة

من جهته، أكد الدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي لمستشفى راشد الاهتمام البالغ الذي توليه هيئة الصحة بدبي لتطوير منشآتها الصحية لتكون مواكبة للتطورات العالمية المتسارعة في الحقل الطبي من خلال تبني أحدث النظم والتقنيات والممارسات العالمية واستقطاب الكفاءات والخبرات الطبية القادرة على التعامل مع مختلف الأمراض والعمليات المعقدة.

يشار إلى أن مستشفى راشد احتل مكانة مرموقة ضمن أفضل 10 مراكز متطورة متخصصة في مجال جراحة العظام والكسور على مستوى قارة أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا مقارنة بعدد ونوعية وقلة مضاعفات العمليات التي يجريها القسم والتي تصل إلى 6000 عملية سنوياً تتعلق بالحوض والعمود الفقري والكسور والمفاصل والمناظير وغيرها.

وبينت نتائج التقرير الأخير لشركة «جونسون آند جونسون» العالمية بعد مقارنات متعددة أجرتها الشركة بين مئات المراكز العالمية المتخصصة في جراحة العظام والكسور على مستوى الشرق الأوسط وأوروبا وشمالي أفريقيا عدد العمليات التي يتم إجراؤها ونوعية ودقة العمليات ومضاعفاتها السلبية والإمكانات المتوافرة في هذه الأقسام.

كما تم اعتماد قسم جراحة العظام والكسور بمستشفى راشد - التابع لهيئة الصحة بدبي - كمركز معتمد عالمياً لتدريب أطباء العظام من مختلف دول العالم بعد استيفائه المعايير والشروط والمتطلبات كافة الخاصة بهذا الاعتماد.

طباعة Email